'النهضة وحلفائها معسكر متوحش.. المغزاوي يتحدث عن الانتخابات القادمة

'النهضة وحلفائها معسكر متوحش'..المغزاوي يتحدث عن الانتخابات القادمة

'النهضة وحلفائها معسكر متوحش'..المغزاوي يتحدث عن الانتخابات القادمة

تحدث الأمين العام لحزب حركة الشعب، زهير المغزاوي، عن 'المعركة الانتخابية القادمة'، منبها من كل محاولة لتأخير إجراء الانتخابات، وذلك لدى إشرافه على ملتقى إقليمي نظمته حركة الشعب حول "الراهن السياسي واستحقاقات الحركة'' اليوم الأحد 3 فيفري 2019 بولاية قفصة.


وقال المغزاوي: "أي تأخير أو محاولة عبث بالانتخابات القادمة ستؤدي إلى كوارث"، معبرا عن خشيته وتخوفه من ''تحول المسار الديمقراطي الانتقالي إلى ديمقراطية فاسدة".

ويرى المغزاوي وحزبه ككل، أن ''الانتخابات ليست استحقاقا حزبيا، بل استحقاقا وطنيا لإخراج البلاد من أوضاعها المتردية''.

وأضاف: ''المعركة القادمة ستكون بين معسكرين؛ الأول ذي توجه ليبيرالي متوحش تقوده النهضة وكل من يتحالف معها وهو معسكر فرط في السيادة الوطنية وأوصل البلاد إلى أوضاع كارثية، والمعسكر الثاني ذو توجه اجتماعي يضم حركة الشعب وأحزاب أخرى والاتحاد العام التونسي للشغل، وهو معسكر له مشروع وطني في خدمة البلاد'' حسب تقديره.

وبخصوص استعدادات حزبه للانتخابات القادمة قال المغزاوي إن حزبه وجه دعوة لكافة القوى الوطنية من أجل ائتلاف انتخابي يكون في مواجهة اليمين الحاكم، مؤكدا أنه في حال لم تستجب القوى الوطنية لدعوة حزبه فإن حركة الشعب ستتقدم للانتخابات المقبلة بمرشحين للبرلمان بكل الدوائر وبمرشّح للانتخابات الرئاسية.