النائب عن التيار زياد الغناي: نواب قلب تونس يتعرضون لحملات تهدد سلامتهم الجسدية

النائب عن التيار زياد الغناي: نواب قلب تونس يتعرضون لحملات تهدد سلامتهم الجسدية

النائب عن التيار زياد الغناي: نواب قلب تونس يتعرضون لحملات تهدد سلامتهم الجسدية
أكد النائب بمجلس نواب الشعب عن حزب التيار الديمقراطي زياد الغناي، أن هناك حملة واسعة على موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، تستهدف حتى جسديا نواب حزب قلب تونس.


وأعلن زياد الغناي، عن تضامنه مع انواب قلب تونس الذين طالتهم التهديدات، وقال في تدوينة على حسابه بموقع فايسبوك: ''رغم إختلافنا العميق مع هذا الطرف (لب تونس) في الجلسة الأخيرة لسحب الثقة ومواقفنا المعلنة منه ورغم إقراري بحق كل مواطن في نقد و لو شديد لأي طرف سياسي فإني أحذر من الإنحراف بفضاء الحرية والرأي والرأي المخالف إلى حلبة صراع قد لا يحمد عقباه''، مضيفا ''أسجل تضامني مع زميلي النائب فارس بلال ومن خلاله زملائي النواب لما يتعرضون إليه من حملات تهدد سلامتهم الجسدية''.

وتابع قائلا: ''نعم للنقد و حتى الإستهجان و لا للتعرض للسلامة الجسدية للأشخاص أي كان موقفهم و درجة إختلافنا معه''.

وأشار النائب زياد الغناي، إلى ''أن التيار الديمقراطي لا يمكن أن يساهم أو يشارك في هذه العملية لا من قريب و لا من بعيد حيث يواجهها منذ سنوات مختلطة بعبارات التكفير و التخوين''، وفق قوله.