الحزب الوطني الديمقراطي الإشتراكي ينضمّ إلى الجبهة الشعبية

الحزب الوطني الديمقراطي الإشتراكي ينضمّ إلى الجبهة الشعبية

الحزب الوطني الديمقراطي الإشتراكي ينضمّ إلى الجبهة الشعبية

أعلنت الجبهة الشعبية في بيان اليوم السبت 27 جانفي 2018، عن انضمام الحزب الوطني الديمقراطي الإشتراكي إلى مكوناتها.


وبينت الجبهة أن هذه الخطوة تأتي في اطار، " العمل المشترك من أجل صهر كل الطاقات الثورية والتقدمية وتوحيد نضالاتها بهدف التصدّي لمشاريع الائتلاف الرجعي الحاكم وسياساته وإجراءاته المعادية للشعب والوطن، وتحقيق أهداف الثورة التونسية".
من جهته أكد الحزب الوطني الديمقراطي الاشتراكي عن ''تبنيه أرضية الجبهة الشعبية وأنظمتها الداخلية ومقررات ندواتها والتزامه بالمساهمة في أطرها المركزية والجهوية والمحلية مع بقية مكونات الجبهة الحزبية وغير الحزبية"، وفق نص البيان.
وتجدر الإشارة إلى أن الجبهة الشعبية، هي ائتلاف يساري يظم أحزابا يسارية واشتراكية وقومية، ويتموقع بالمعارضة، وله كتلة برلمانية بـ15 نائبا، هي الرابعة من حيث الحجم.