الحزب الجمهوري يدعو إلى فتح حوار بين القوى الوطنية لجدولة الإصلاحات وإنقاذ تونس

الحزب الجمهوري يدعو إلى فتح حوار بين القوى الوطنية لجدولة الإصلاحات وإنقاذ تونس

الحزب الجمهوري يدعو إلى فتح حوار بين القوى الوطنية لجدولة الإصلاحات وإنقاذ تونس

دعا الحزب الجمهوري في إختتام الدورة السادسة لإجتماع مكتبه السياسي، الذي تداول في تداعيات بداية تطبيق قانون المالية لسنة 2018، اليوم الأحد 7 جانفي 2018، إلى فتح حوار بين كل القوى الحية الوطنية في البلاد لجدولة الاصلاحات الكبرى و"وضع حد لتدهور الاوضاع العامة في البلاد" و"إنقاذ تونس" وفق ما جاء على لسان الناطق الرسمي باسم الحزب وسيم البوثوري.


وأضاف الناطق الرسمي أن اجتماع المكتب السياسي للحزب المنعقد صباح اليوم الأحد "وقف على العلامات الفارقة لتدهور الوضع السياسي وسجل فشل منظومة 2014 للحكم في إدارة البلاد" مشيرا بشكل خاص الى المؤشرات الاقتصادية والاجتماعية التي تنذر بحدوث اضطرابات اجتماعية يصعب التحكم فيها حسب قوله.