الجبهة الشعبية تنخرط في اضراب 17جانفي وستنزل للشارع في ذكرى الثورة

حمة الهمامي: سننخرط في إضراب 17 جانفي وسننزل للشارع في ذكرى الثورة

حمة الهمامي: سننخرط في إضراب 17 جانفي وسننزل للشارع في ذكرى الثورة

أكد أمين عام حزب العمال والناطق الرسمي باسم الجبهة الشعبية حمة الهمامي، اليوم الأحد 13 جانفي 2019، انخراط الجبهة الشعبية كليا في الإضراب العام في الوظيفة العمومية والقطاع العام الذى أقره الاتحاد العام التونسي للشغل يوم 17 جانفي الجاري، وذلك "لافتقار الشعب التونسي لأبسط ضروريات الحياة"، وفق تعبيره.


وقال خلال ندوة صحفية عقدها اليوم الأحد بصفاقس خلال موكب أربعينية المناضل محمد بن علي، '' إن الجبهة ستنزل يوم غد 14 جانفي إلى الشارع ليس للاحتفال بالذكرى الثامنة للثورة ولكن للاحتجاج على ما إليه الأوضاع من تدهور على المستوى السياسي والاجتماعي والاقتصادي جراء السياسات الفاشية والعميلة للحكومات المتعاقبة بعد الثورة".

من ناحية أخرى اعتبر الهمامى أن "التنظيم السري لحركة النهضة وارتباطه بالاغتيالات السياسية لا يهم الجبهة الشعبية فحسب بل كل مكونات الشعب التونسي"، داعيا رئيس حركة النهضة إلى "الإجابة بكل صدق وشفافية عن هذا التنظيم السري خاصة بعد الاتهام الذي وجه مؤخرا إلى مصطفى خذر وقضية تسفير الشباب إلى بؤر التوتر وإهدار المال العام وثروات الشعب التونسي"، حسب قوله.

وفي علاقة بالاستحقاق الانتخابي القادم، أفاد بأن ''الجبهة الشعبية ستدخل غمار انتخابات 2019 تحت رايتها ، وهي تراهن عن الحكم للدفاع على السيادة الوطنية، وسيكون يكون لها مرشحا للانتخابات الرئاسية القادمة وذلك بعد اجتماعات ونقاشات مكثفة التي ستنطلق فيها بداية من يوم غد 14 جانفي".

وفي علاقة بالشأن المحلي الجهوي، أكد حمة الهمامي على أن جميع مكونات الجبهة الشعبية ضد مواصلة نشاط الوحدات الملوثة بمصنع السياب وهي مع إيجاد حل لهذه المعضلة البيئية التي تهدد صحة أهالي صفاقس وذلك في اطار خطة وطنية شاملة مع تشريك الاتحاد العام التونسي للشغل.
يذكر أن أربعينية مناضل حزب العمامحمد بن علي قد حضرها عدد من مناضلي حزب العمال والجبهة الشعبية على المستوى المركزي والجهوي أبرزهم عمار عمروسية عضو مجلس النواب وعائلة الفقيد التى تم تكريمها بالمناسبة.