التكتل: ''لدينا برنامج يُخرج تونس من الوضع الكارثي الذي تمرّ به''

التكتل: ''لدينا برنامج يُخرج تونس من الوضع الكارثي الذي تمرّ به''

التكتل: ''لدينا برنامج يُخرج تونس من الوضع الكارثي الذي تمرّ به''

أعلن أمين عام حزب التكتل من أجل العمل والحريات، كمال القرقوري، "أن الحزب سوف يخوض الانتخابات التشريعية القادمة بقائمات تكتلية بحتة في كل الدوائر الانتخابية تقريبا وليس له مرشح للانتخابات الرئاسية".


وأضاف القرقوري في تصريح اعلامي خلال اجتماع عام، انتظم اليوم الأحد 31 مارس 2019، تحت شعار "نعيش بقدري في بلادي"، ان "الاستحقاق الانتخابي القادم يجب ان يتم خوضه حسب البرامج التي من شانها النهوض بوضع المواطن التونسي ويحفظ كرامته وليس لغاية المناصب"، وفق تقديره.

وأشار إلى أنّ المواطن التونسي أصبح يعيش خاصة بعد انتخابات 2014، حالة من الخوف والفوضى والضبابية وعدم الثقة في الطبقة السياسية، نتيجة غياب المنطق في جميع المجالات وتقهقرها لا سيما منها القطاعات الحيوية مثل النقل والصحة والتعليم.

وأوضح أنّه رغم الفشل، الذي شهده حزب التّكتل من أجل العمل والحريات في انتخابات 2014، يبقى متشبثا ببرنامجه الواقعي الذي من شأنه الخروج بتونس من الوضع الكارثي الذي تمر به.

وبخصوص مسألة التعليم، اعتبرت نائبة رئيسة المجلس الوطني لحزب التكتل، عفاف داود، "أنّ التّعليم هو الحل الوحيد الذي من شأنه الخروج بتونس من المأزق الذي تعيشه، داعية إلى ضرورة إعادة النظر "في فلسفة ومنظومة التعليم والتقييم".

وقد أثار عدد من الحضور من منخرطي حزب التكتل ومكونات المجتمع المدني، مسألة انفتاح هذا الحزب على الأحزاب الأخرى والبحث عن تحالفات من أجل تحقيق برامجه.