البحيري: هذا هو السبيل الوحيد لضمان الاستقرار واستمرار الدولة ووحدتها

البحيري: هذا هو السبيل الوحيد لضمان الاستقرار واستمرار الدولة ووحدتها

البحيري: هذا هو السبيل الوحيد لضمان الاستقرار واستمرار الدولة ووحدتها
أكّد رئيس كتلة حركة النهضة بمجلس نواب الشعب نور الدين البحيري، اليوم الأحد 26 جويلية 2020، أنّ ''الاعتصام بدستور الثورة وأحكامه وحرية التفكير والتعبير والتظاهر وتكوين الاحزاب والجمعيات وعلوية القانون والمساواة بين التونسيين هي السبيل الوحيد لضمان الاستقرار واستمرار الدولة ووحدتها''.


وقال البحيري في تدوينة على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك ''الاعتصام بدستور الثورة وأحكامه وحرية التفكير والتعبير والتظاهر وتكوين الاحزاب والجمعيات وعلوية القانون والمساواة بين التونسيين جميعا دون استثناء في الحقوق والواجبات على قاعدة المواطنة وبالوحدة الوطنية والديمقراطية والتعايش والشراكة والتوافق وشرعية صناديق الاقتراع الحرة والشفافة ونتائج الانتخابات المعلنة كل ذلك وغيره من مبادئ وقيم سامية السبيل الوحيد لشعبنا لضمان الاستقرار واستمرار الدولة ووحدتها وامنها القومي وحماية الارواح والاعراض والاملاك واستكمال بناء المؤسسات وفي مقدمتها المحكمة الدستورية وانجاز الانعطافة الاقتصادية والاجتماعية وتحقيق المطالب المشروعة للتونسيين في الحرية والكرامة والشغل والسكن والصحة والتعليم والنقل ورد الاعتبار لضحايا العهد البائد جهات محرومة وفئات مضطهدة وقطاعات مهمشة وافراد وتحقيق المصالحة الوطنية الشاملة''.

وأضاف البحيري: ''خلاف هذا خطأ جسيم في حق تونس وتهديد جدي للانتقال الديمقراطي ولمكاسب الثورة ومدخل لعودة نظام الاستبداد والفساد اللعين وزج بالبلاد في متاهات ومزالق لا يعلم مداها الا الله سبحانه وتعالى''.