البحيري: دعم حكومة المشيشي من عدمه سيكون بالرجوع إلى مؤسسات النهضة

البحيري: دعم حكومة المشيشي من عدمه سيكون بالرجوع إلى مؤسسات النهضة

البحيري: دعم حكومة المشيشي من عدمه سيكون بالرجوع إلى مؤسسات النهضة
قال رئيس كتلة حركة النهضة بالبرلمان، نور الدين البحيري، عقب لقائه اليوم الثلاثاء 11 أوت 2020، بالمكلف بتكوين الحكومة هشام المشيشي، نحن مضطرون إلى الرجوع إلى مؤسسات الحركة بخصوص إعلان المشيشي خياره المتعلق بتكوين حكومة كفاءات مستقلة تماما عن الأحزاب.

وقالعقب اللقاء الذي انتظم بدار الضيافة بقرطاج وحضره القياديان بالحركة نور الدين العرباوي وعماد الحمامي، بالمكلف بتكوين الحكومة هشام المشيشي، اليوم الثلاثاء 11 أوت 2020، إن 'الحوار مازال متواصلا بشأن تكوين الحكومة ونأمل أن تتكون بالتوافق بين كل الأطراف'.

كما أضاف البحيري أن إعلان المكلف بتكوين الحكومة عن خياره بتكوين حكومة كفاءات مستقلة سبقه إعلان مجلس شورى النهضة عن دعمه لخيار تكوين حكومة وحدة وطنية ذات حزام سياسي واسع تراعي التوازنات البرلمانية ونتائج الانتخابات التشريعية، وقال في هذا الخصوص "نحن مضطرون إلى الرجوع الى مؤسسات الحركة التي لها سلطة اتخاذ القرار في أي اتجاه كان.


ووصف البحيري الحوار مع المشيشي، 'مهم'، ومثل فرصة لتوضيح أسس قرار مجلس شورى الحركة، وأكد أنه تم الاتفاق على مواصلة المشاورات بشأن الحكومة المقبلة وتركيبتها، معبرا في هذا الشأن عن التفاؤل بمصير المشاورات.