الباكالوريا رياضة ''عنوانا للفساد''.. نقابة الثانوي ترد على وزير التربية

الباكالوريا رياضة ''عنوانا للفساد''.. نقابة الثانوي ترد على وزير التربية

الباكالوريا رياضة ''عنوانا للفساد''.. نقابة الثانوي ترد على وزير التربية
عبرت الجامعة العامة للتعليم الثانوي، اليوم الثلاثاء 21 ماي 2019، عن استيائها الشديد من التصريحات الاعلامية لوزير التربية، حاتم بن سالم، بخصوص الاختبارات التطبيقية للباكالوريا رياضة والتي اعتبر فيها ان امتحان الباكالوريا رياضة في شكلها الحالي هي "عنوان للفساد".

 

وقالت النقابة، في بيان لها، إن التصريحات "غير مسؤولة" وتعبر عن موقف غريب من وزارة التربية تجاه امتحان وطني" كما تتضمن "تشكيكا مجانيا في نزاهة المشرفين على هذا الاختبار".

كما عبرت النقابة العامة للتعليم الثانوي، عن استغرابها مما وصفته بالأسلوب الهجين الذي اعتمده وزير التربية منصبا نفسه مشرفا بيداغوجيا وعلميا على امتحان باكالوريا رياضة في تجاوز صارخ لمسؤوليتيه كسلطة إشراف، وتعد على كفاءة المشرفين على هذه الاختبارات وجدارتهم ونزاهتهم، حسب نص البيان.

وطالبت النقابة وزارة شؤون الشباب والرياضة بالرد على هذه التصريحات التي تمس من نزاهة اطار التدريس والإطار البيداغوجي والإداري المشرف على الاختبار الوطني. وكان وزير التربية حاتم بن سالم، قد اعتبر في تصريحات له، "ان الباكالوريا رياضة في شكلها الحالي هي عنوان للفساد، وقد تقرر وبالتوافق مع وزارة شؤون الشباب والرياضة سنة 2009 الغاءها لأنها لا تحمل أي معنى".

وأكد بن سالم في هذا الصدد، انه قرر مقاطعتها منذ سنتين لأنه لا يسمح لنفسه بمباركة اشياء يعرف جيدا انها غير مقبولة وغير معقولة، لاسيما وان 99 بالمائة من تلاميذ الباكالوريا رياضة يتحصلون على اعداد فوق 18 من عشرين وهو تضخيم غير مقبول للاعداد التي تسند للتلاميذ على خلفية الدروس الخصوصية في الرياضة، حسب قوله.

وعبر عن استيائه من انتشار المظاهر السلبية التي أصبحت ترافق هذا الحدث، والتي وصلت إلى حد الموت من خلال حوادث السير واللجوء إلى العنف الخطير داخل المؤسسات التربوية، قائلا" انا لا أبارك أشياء فاسدة وتضر بصورة الباكالوريا".