احصائيات: الأجور في تونس لا تلبّي حاجيات شهر كامل !

الأجور في تونس لا تلبّي حاجيات شهر كامل !

الأجور في تونس لا تلبّي حاجيات شهر كامل !
أفاد رئيس 'سيغما' كونساي للاحصائيات، حسن الزّرقوني، اليوم السبت 11 جانفي 2020، أن 88 بالمائة من التونسيين يعتبرون أجورهم لا تكفي حاجيات العائلة الواحدة لشهر كامل، في ''مؤشر خطير على تآكل الطّبقة الوسطى وانهيارها''.

وكشف المصدر، خلال ندوة حوارية، أرقاما تلخص الانهيار الاقتصادي لدى العائلة التونسية، من أبرزها:

- 66 بالمائة من الشعب التونسي يعتبرون وضعيتهم الاقتصادية سيئة.

- 54 بالمائة يعتبرون أنّ الهوة بين الطبقات الاجتماعية توسعت أكثر بعد سنة 2011.

- قرابة 60 بالمائة من التونسيين متداينون لدى البنوك.

- 80 بالمائة يتمثلون الأزمة الإقتصادية في ارتفاع نسبة التضخم في قطاع المواد الغذائية.

ومن الأسباب الرئيسية للأزمة الاقتصادية في تونس هو ''إعطاء حيّز أكبر للاهتمام بالسياسة والعمل السياسي على حساب المجال الاقتصادي وما يتبعه من ضرورة إرساء أدوات جديدة لخلق الثروة''، وفق تقدير الزرقوني.