إنطلاق إنتخاب رئيس اللجنة المركزية لنداء تونس

إنطلاق إنتخاب رئيس اللجنة المركزية لنداء تونس

إنطلاق إنتخاب رئيس اللجنة المركزية لنداء تونس

انطلقت بعد ظهر اليوم السبت بالحمامات، عملية انتخاب رئيس اللجنة المركزية لحركة نداء تونس، في إطار الإجتماع الأول للجنة المركزية للحزب، بمشاركة 118 عضوا من أعضاء اللجنة والذي سيتم في إطاره انتخاب رئيس اللجنة من بين مترشحين اثنين وهما حافظ قائد السبسي وسفيان طوبال وانتخاب نائبين اثنين للرئيس.


وقالت رئيسة المؤتمر، سميرة بالقاضي، في افتتاح الجلسة، "إن الإجتماع ينطلق في ظل احترام التراتيب القانونية، بعد اكتمال النصاب والمناداة على الأعضاء الحاضرين وبحضور عدل إشهاد يتولى التثبت من بطاقات التعريف، بالإضافة إلى حضور ممثلي عدد من وسائل الإعلام التي تتولى متابعة سير العملية الإنتخابية وسير الاجتماع".
واعتبر سفيان طوبال، المترشح لرئاسة اللجنة المركزية للنداء، عشية السبت، أن اجتماع الحمامات "قانوني"، خاصة وأنه "ياتي بدعوة من رئيسة المؤتمر لعقد اجتماع اللجنة المركزية التي لم يتم الطعن فيها"، ملاحظا أن رئاسة المؤتمر اتخذت كل الإجراءات القانونية اللازمة لتدور عملية الإنتخاب في كنف احترام القانون وخاصة بحضور العدول المنفذين ورئيس اللجنة القانونية للحزب ورئيسة المؤتمر.
وقال إن انتخاب رئيس اللجنة المركزية التي يترشّح لها إلى جانب حافظ قائد السبسي، "ستُنهي الشقوق في نداء تونس، خاصة وأن نتائج الإنتخابات ستؤكد الشرعية القانونية والانتخابية والهيكلية في الحزب".
وكان القيادي عبد العزيز القطي، أكد، قبل انطلاق أعمال اجتماع اللجنة المركزية، ان اجتماع الحمامات هو "الإجتماع الشرعي والأصلي والذي لا يمكن التشكيك فيه، خاصة وأن رئيسة المؤتمر المنتخبة هي من دعت إلى هذا الإجتماع". وأشار إلى أن "نداء تونس سيخرج من اجتماع الحمامات موحّدا وأقوى"، معربا عن الأمل في أن "يعود الرشد لمن يُشوّشون على اجتماع اللجنة المركزية، في إشارة إلى اجتماع المنستير".
يذكر أن الشق المحسوب على حافظ قايد السبسي، والرافض للنتائج المتعلق بتركيبة المكتب السياسي لنداء تونس، بصدد عقد اجتماع ثان بمدينة المنستير، سيخُصص هو أيضا لانعقاد اللجنة المركزية للحزب.