إلياس الفخفاخ: '' لن نتحالف مستقبلا إلاّ مع القوى الديمقراطية ''

إلياس الفخفاخ: '' لن نتحالف مستقبلا إلاّ مع القوى الديمقراطية ''

إلياس الفخفاخ: '' لن نتحالف مستقبلا إلاّ مع القوى الديمقراطية ''

قال القيادي في حزب التكتل الديمقراطي من أجل العمل والحريات الياس الفخفاخ، إن حزبه "سيدافع عن قيم الديمقراطية والحريات، وسيمنع ببرامجه كل من يريد العودة بالبلاد الى الوراء، وإنه لامجال مستقبلا للتحالف إلا مع القوى الديمقراطية والوسطية خدمة للمصلحة العامة "، مؤكدا ان حزبه سيتقدم للانتخابات التشريعية القادمة بقائماته.


وأضاف الفخفاخ، على هامش اجتماع عقده حزب التكتل اليوم الاحد 28 أفريل 2019 بمنطقة النصر من ولاية أريانة، ان الوضع المتردي الذي تشهده البلاد على جميع المستويات، وخاصة غلاء المعيشة وانهيار قيمة الدينار التونسي وتفشي الفساد، سيجعل من المرحلة السياسية القادمة حاسمة من أجل إحداث نقلة نوعية تقوم على الاصلاح وتغيير المشهد السياسي القائم، والدفاع عن حقوق المواطن في العيش الكريم ومستقبل أفضل.

من جانبه، أكد الأمين العام للحزب كمال القرقوري، وجود تحركات مكثفة لحزبه بمختلف المناطق والجهات، لتدارس الإشكاليات والاوضاع السائدة بالبلاد، وطرح الحلول الممكنة وصياغة المقترحات العملية للحزب استعدادا للانتخابات المقبلة، مبينا ان الحزب معني بالانتخابات التشريعية وليس معنيا مباشرة بالانتخابات الرئاسية، قائلا في هذا الصدد "لا نستبعد دعم المرشح للرئاسية الاقرب لتوجهات حزب التكتل ومبادئه في الحداثة والديمقراطية والحريات".

وصرح بأن حزب التكتل "يعود من جديد للساحة السياسية باكثر نضجا وعزيمة، ليكون فاعلا وعنصرا أساسيا من عناصر الاصلاح والتغيير المنشود"، داعيا التونسيين الى المسارعة باللتسجيل والمشاركة بكثافة في الانتخابات القادمة، لاختيار المرشح الاقدر على قيادة البلاد وسد المنافذ أمام ما أسماه "التغول السياسي لاطراف من أجل مصالح ضيقة ومناصب عليا تخدم الافراد وليس المجموعة".