أول تصريح للفخفاخ بعد تأكيد هيئة الرقابة تورّطه في شُبهة تضارب المصالح

أول تصريح للفخفاخ بعد تأكيد هيئة الرقابة تورّطه في شُبهة تضارب المصالح

أول تصريح للفخفاخ بعد تأكيد هيئة الرقابة تورّطه في شُبهة تضارب المصالح
بعد  تأكيد هيئة الرقابة العامة للمصالح العمومية ، تورطه في شبهة تضارب المصالح ، أصدر رئيس الحكومة الأسبق الياس الفخفاخ ، اليوم الاثنين 18 جانفي 2021 ، بيانا توضيحيا للرأي العام   على صفحته الرسمية على فايسبوك  في هذا الخصوص .

وبين الفخفاخ  أن المواضيع المثارة اليوم في لجنة الإصلاح الإداري والحوكمة الرشيدة ومكافحة الفساد ومراقبة التصرف في المال العام بالبرلمان ومنها التقرير النهائي لهيئة الرقابة العامة للمصالح العمومية الذي صدر منذ شهر أوت الماضي،  قد تعهد بها القضاء وهو المؤهل وحده للبت فيها.

واعتبر الفخفاخ أن  التطرق لهذا الموضوع اليوم في جلسة علنية تزخر بالمغالطات من قبيل التشويش على أعمال الأبحاث القضائية الجارية وتدخّل صريح في سير القضاء كما أنه يمثل اعتداء على الاختصاص الحصري والمطلق للقضاء ، وفق تعبيره ، مشددا  على انه يحتفظ  بحقه  في المتابعة القضائية لكل من تورط في الثلب والترويج لأخبار زائفة ، وفق نص البيان .

يشار إلى أن  رئيس هيئة الرقابة العامة للمصالح العمومية ياسر التوكابري كان قد أكد أنّ الجزء التمهيدي من التقرير إنتهى إلى التفطّن إلى أنّ الشركة الوحيدة التي على ملك رئيس الحكومة الأسبق إلياس الفخفاخ شركة valis، شابتها العديد من النقائص تتعلق بالتصرف في صفقات للوكالة الوطنية للتصرف في النفايات وكذلك بمعاملات شركة فاليس والمجمع مع الوكالة.

وانتهى تقرير هيئة الرقابة العامة للمصالح العمومية إلى  إثبات أنّ رئيس الحكومة الأسبق إلياس الفخفاخ كان في وضعية تضارب مصالح موضحا أنّ الصفقة التي تحصّلت عليها الشركة المساهم فيها كانت قد حصلت وهو يُباشر مهامه كرئيس حكومة ''صفقة جارية'' وتعلّقت بهذه الصفقة العديد من النزاعات.