أنور بن حسن يكشف تداعيات عدم إصدار السبسي للأمر الرئاسي الخاص بالانتخابات البلدية

أنور بن حسن يكشف تداعيات عدم إصدار السبسي للأمر الرئاسي الخاص بالانتخابات البلدية

أنور بن حسن يكشف تداعيات عدم إصدار السبسي للأمر الرئاسي الخاص بالانتخابات البلدية

قال أنور بن حسن رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات بالنيابة إن عدم إصدار رئيس الجمهورية للأمر الرئاسي المتعلق بالانتخابات البلدية قبل يوم 18 سبتمبر الجاري،من شأنه أن يؤثر على الرزنامة التي ضبطتها الهيئة للغرض والتي سيتم على ضوئها إجراء هذه الانتخابات يوم 17 ديسمبر 2017


وأفاد بن حسن بأن أعضاء المجلس الموسع للهيئة العليا المستقلة للانتخابات يواصلون عملهم وتحضيراتهم لإتمام كافة مراحل العملية الانتخابية، مبينا في هذا الصدد، أنه تم مساء اليوم اختتام دورة تكوينية حول مرحلة تقديم الترشحات.
وأوضح أن هذه الدورة التكوينية التي انطلقت أمس الجمعة 8 سبتمبر 2017، شهدت حضور كافة أعضاء المجلس الموسع للهيئة المتكون من 83 عضوا، من بينهم أعضاء الهيئة وأعضاء مجالس الهيئات ال27 الفرعية.
كما صرح بن حسن، بأن المجلس الموسع للهيئة، سيواكب العملية البيضاء المقررة يوم غد الأحد برادس، والمتعلقة بكيفية التعامل مع إجراءات تقديم مطالب الترشح للانتخابات البلدية.
يشار إلى أن الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، قررت عقد الانتخابات البلدية في 17 ديسمبر 2017، وقد جاء في الرزنامة الانتخابية الموضوعة بالخصوص، بأن عملية الترشح لهذه الانتخابات ستنطلق في 19 سبتمبر الجاري.
و كان رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي، قد أكد في حوار له نشرته جريدة الصحافة يوم 6 سبتمبر الجاري، أنه لن يمضي على الأمر الرئاسي المتعلق بدعوة الناخبين للمشاركة في الانتخابات البلدية، قبل أن يتم سد الشغور الحاصل بالهيئة العليا المستقلة للانتخابات.