أسامة الخليفي : قلب تونس في قلب المعادلة السياسية...

أسامة الخليفي : هذا ما حققه قلب تونس لصالح العائلة الوسطية والدولة التونسية ...

أسامة الخليفي : هذا ما حققه قلب تونس لصالح العائلة الوسطية والدولة التونسية ...
تخطى حزب قلب تونس، بنجاح، الاختبار صلب مجلس نواب الشعب عبر فك العزلة التي حاول كل من ائتلاف الكرامة والتيار الديمقراطي فرضها من خلال سعيهما لتشكيل تركيبة ثلاثية في رئاسة البرلمان (النهضة ، التيار الديمقراطي وائتلاف الكرامة) ، وفق ما صرح به النائب عن قلب تونس أسامة الخليفي ، لموقع نسمة.

وبين الخليفي ، أن النتائج  انقلبت رأسا على عقب ، حيث تمكن تحالف قلب تونس -  كتلة الاصلاح ، برئاسة حسونة الناصفي من تحقيق انتصار عبر الحصول على مقعدي النائب الأول والثاني للبرلمان كمكسب للعائلة الوسطية ، في خطوة أولى عقدت على الأطراف الأخرى معادلة تشكيل الحكومة في غياب تحالف قلب تونس -  كتلة الاصلاح ، ومهدت الطريق لهذا التحالف في اتجاه حركة الشعب - تحيا تونس و نواب مستقلين آخرين.

وأضاف النائب عن قلب تونس ، أن هذه الخطوة ستحدد مصير رئيس الحكومة المقترح من قبل حركة النهضة عشية هذا اليوم.

وأشار أسامة الخليفي أن هذه المكاسب تصب في الحساب السياسي لقلب تونس ورد الاعتبار لكل العائلة الوسطية في المشهد السياسي.