أسامة الخليفي: نسعى لإرساء المحكمة الدستورية للحد من التجاذبات السياسية 

أسامة الخليفي: نسعى لإرساء المحكمة الدستورية للحد من التجاذبات السياسية 

أسامة الخليفي: نسعى لإرساء المحكمة الدستورية للحد من التجاذبات السياسية 
أكد رئيس كتلة قلب تونس بالبرلمان  أسامة الخليفي ،  اليوم الأربعاء 16 سبتمبر 2020  ، أن إرساء المحكمة الدستورية  يعتبر على رأس أولويات كتلته خلال السنة  البرلمانية الجديدة.

وأوضح الخليفي ، في تصريح لإذاعة موزاييك ، أن حزب قلب تونس يسعى لإرساء هذه المحكمة  من أجل ''المصالحة مع رئيس الجمهورية'' والحد من التجاذبات السياسية.

وقال الخليفي إنه من ''غير المعقول أن يبقى تأويل الدستور حكرا على طرف وحيد وهو رئيس الجمهورية، بما يخلق عديد التجاذبات السياسية''.

وأشار  إلى أن حزبه يعمل على بعث ديناميكية داخل البرلمان والدفع في اتجاه إثارة النقاشات وتكاتف جهود الجميع من أجل تنفيذ الإصلاحات الاقتصادية والاجتماعية الضرورية بمشاركة كل الأطراف، معتبرا في هذا الاطار  أن الحديث عن تحالفات أو ائتلافات في المرحلة المقبلة لا معنى له، خصوصا وأن حزبه قرر التحالف والتنسيق مع كل الأطراف التي تعمل فقط على خدمة المصلحة العامة للبلاد وفق تقديره.