أسامة الخليفي: صاحب الكتلة الأولى في كلّ الديمقراطيات يكون رئيسا للبرلمان

أسامة الخليفي: صاحب الكتلة الأولى في كلّ الديمقراطيات يكون رئيسا للبرلمان

أسامة الخليفي: صاحب الكتلة الأولى في كلّ الديمقراطيات يكون رئيسا للبرلمان
اعتبر النائب عن قلب تونس، أسامة الخليفي، اليوم الخميس 14 نوفمبر 2019، بخصوص ترؤس راشد الغنوشي مجلس النواب، أنه نتيجة للواقع. 


وأكد الخليفي أن صاحب الكتلة الأولى في كلّ الديمقراطيات يكون رئيسا للبرلمان، مبينا أن صاحب الكتلة الثانية له نائب البرلمان.

وأشار الخليفي إلى أن قلب تونس ليست الكتلة الوحيدة التي قامت بالتصويت لراشد الغنوشي، وأن الحزب متمسّك بالوفاء بوعوده، مضيفا أنّ الحزب أصدر بيانا أكّد فيه أنّه يمكن أن يكون مشاركا في الحكومة أو يقوم بشراكة على أساس التفاهم على برنامج مقاومة الفقر أوّلا. 

وأضاف الخليفي أن مسألة مقاومة الفقر جميع الأطراف معنية بها، وأن منهجية قلب تونس متمثلة في الاستعجالات، مؤكدا على ضرورة إيجاد الآليات التي تحارب الفقر، ومن الضروري أن تكون للحكومة ميزانية للطوارئ وذلك لمحاربة الفقر.

وأفاد الخليفي أن لقاء جمع اليوم بين نبيل القروي وراشد الغنوشي، مبينا أنّ محور اللقاء كان في إطار الحديث عن السياسة والدولة.

وأشار الخليفي في تصريح لإكسبراس أف أم، إلى أن الحزب سيحترم رئيس الحكومة وسيتركه يشكّل الفريق الذي سيعمل معه، مبينا أنّ قلب تونس سيقدم مقترحات تتعلّق بمسألة الأمن الداخلي، وأنّ الحزب سيكون مساندا ومتعاونا مع رئيس الحكومة، مؤكدا أنهم اختاروا الدولة وقلب تونس يكون في صلب الدولة.