تصريح مدّرب الكونغو الديمقراطية بعد هزيمة فريقه أمام تونس

تصريح مدّرب الكونغو الديمقراطية بعد هزيمة فريقه أمام تونس

تصريح مدّرب الكونغو الديمقراطية بعد هزيمة فريقه أمام تونس

قال مدّرب منتخب الكونغو الديمقراطية "فلوران إيبينغي" اليوم السبت 2 سبتمبر 2017 ، إن الهزيمة ضد المنتخب التونسي أمس الجمعة مثلت بالنسبة إليه خيبة أمل كبرى.


وأضاف إيبينغي في تصريحه لموقع "radiookapi " الكونغولي أن الهدف الرئيسي من القدوم إلى تونس كان العودة على الأقل بنقطة التعادل، وهو ما لم يحدث.

واعتبر مدّرب منتخب الكونغو الديمقراطية أن الهزيمة ليست نهاية العالم ،وأن مص҄ير المنتخب الكونغولي مازال بين أيدي لاعبيه، مضيفا بأنه يكفي أن تنتصر الكونغو الديمقراطية في باقي المواجهات للوصول إلى هدفها وهو التأهل إلى كأس العالم.

وأشار المدرب في نفس السياق إلى أن فريقه بدأ اللقاء بطريقة سيئة قبل أن يتدارك مع نهاية الشوط الأول، إلا أن السيناريو تكرر في الفترة الثانية.

وللإشارة فقد تمكن المنتخب التونسي لكرة القدم من تحقيق فوز ثمين على حساب منتخب الكونغو الديمقراطية (2-1) مساء أمس الجمعة غرة سبتمبر 2017، بملعب رادس لحساب الجولة الثالثة للمجموعة الاولى من تصفيات مونديال روسيا 2018 .

وتعليقا على نتيجة المباراة، قال مدرب المنتخب الوطني نبيل المعلول إثر نهاية المباراة: "كنا ندرك أن المباراة ستكون صعبة باعتبار قيمة المنافس الذي يحتل مرتبة متقدمة في تصنيف الفيفا ومن حسن الحظ أن اللاعبين كانوا في مستوى المسؤولية وعلى درجة كبيرة من الجاهزية البدنية رغم قصر فترة التحضير للمباراة".