ملعب رادس: وزير الشباب والرياضة يٌغلق المقصورات في وجه الجريء ومرافقيه

ملعب رادس: وزير الشباب والرياضة يٌغلق المقصورات في وجه الجريء ومرافقيه

ملعب رادس: وزير الشباب والرياضة يٌغلق المقصورات في وجه الجريء ومرافقيه
تعرّض وديع الجريء وجامعته الى موقف محرج أمس الثلاثاء 16 نوفمبر 2021 قبل انطلاق مباراة المنتخب تمثل في إغلاق المقصورات في ملعب رادس وعدم السماح للجريئ والوفد الجامعي بالدخول لمواكبة المباراة .

ووفق صحيفة “الشارع المغاربي” فإنّ مدير الحيّ الرياضي وبتعليمات من وزير الرياضة أمر بعدم السماح لوديع الجريء ومرافقيه بمتابعة المباراة من المقصورات الخاصة في الملعب مثلما دأبت عليه العادة. وبما أن المنشأة الرياضية تتبع الوزارة فإدارتها كذلك هي من مشمولات الوزارة والعاملون بالحي الرياضي يأتمرون بأوامر الوزير.

وحسب المصادر ذاتها فقد حضر الوزير مرفوقا برئيس اللجنة الأولمبية محرز بوصيان وقد تابعا المباراة من المقصورة الشرفية قبل أن يغادر الوزير قبل نهاية المباراة دون أن يلتقي أعضاء المكتب الجامعي ودون تهنئة اللاعبين والمسؤولين بعد ضمان الترشح لمباريات الباراج.

وقد أجبر الجريء وبقيّة أعضاء المكتب الجامعي على الامتثال للأوامر العليا وتابعوا المباراة مثلما نقلت الصور التلفزية ذلك من المدراج في إهانة حقيقية لأعلى سلطة رياضية في كرة القدم التونسية.