كريستيانو رونالدو يدفع 375 ألف دولار لإخفاء اتهامه بعملية إغتصاب قام بها

كريستيانو رونالدو يدفع 375 ألف دولار لإخفاء اتهامه بعملية إغتصاب قام بها

كريستيانو رونالدو يدفع 375 ألف دولار لإخفاء اتهامه بعملية إغتصاب قام بها

اضطر اللاعب البرتغالي لنادي ريال مدريد الإسباني كريستيانو رونالدو لدفع مبلغ 375 ألف دولار لامرأة من أجل تفادي اتهامها له أمام القضاء الأميركي بالاغتصاب.


وبحسب ما نقلته صحيفة "دير شبيغل" الألمانية فقد حصلت تسوية مالية بين رونالدو وهذه المرأة خارج نطاق القضاء وتم تسريبها من خلال موقع 'فوتبول ليكس'، تعهدت فيها السيدة بعدم فضح ما حدث في فجر 13 جوان عام 2009 في غرفة بأحد الفنادق الفاخرة بمدينة لاس فيغاس في ضيافة النجم البرتغالي.
وقالت الصحيفة إنها حصلت على الوثائق المتعلقة بالتسوية بين الطرفين وأنها طلبت التوضيح من اللاعب حول هذه الواقعة إلا المحامي الألماني للاعب، يوهانس كريلي رفض هذه الاتهامات بشكل قاطع، وحذّر من أنه سيتخذ الإجراءات القانونية للحفاظ على الحقوق الشخصية لموكله.
وتضمنت الوثائق التي تحصلت عليها الصحيفة الإشارة إلى اللاعب بـ"السيد د."، بينما تمت الإشارة إلى ضحيته المزعومة بـ"السيدة ك" من مدينة لاس فيغاس والتي كانت في العشرين من عمرها حينها.
وتم توقيع الاتفاق الذي تشير إليه "دير شبيغل" في جانفي عام 2010 بواسطة المحامي البرتغالي لرونالدو، كارلوس أوسوريو دا كاسترو، وبعد تدخل من عناصر قضائية في ولاية نيفادا.
وأكدت "دير شبيغل" أنها توصلت للهوية الحقيقية للسيدة، والتي تمتلك أيضا خطابا من 6 ورقات أرسلته حينها لرونالدو، تصف فيه ما حدث بينهما بالتفصيل في هذه الليلة، إلى جانب الإصابات التي تزعم أنها تعرضت لها.
من جهة أخرى وصفت شركة "جيستيفوت"، وكيلة النجم التقرير بأنه "فبركة صحفية محضة موضحة في بيان لها أن "الأمر كله لا يتعدى فبركة صحفية(...) لم يتم الكشف عن هوية الضحية المزعومة لتأكيد الواقعة. الأمر كله تم بناؤه على مستندات غير موقعة ومتضاربة للغاية وتستند إلى رموز بين محامين لم يذكروا اسم كريستيانو، بالإضافة إلى خطاب مفترض أرسلته الضحية، ولكن لم يصل المهاجم البرتغالي أي شيء مطلقا".
وأضاف البيان أن "تقرير دير شبيغل مزيف وكاذب وكريستيانو سيتخذ الإجراءات القانونية ضد هذه المؤسسة الإعلامية لأن الاتهام بجريمة اغتصاب أمر مقزز ومهين ولا يمكن تركه دون عقاب".