تراشق بالإتهامات بين عزة بسباس و رئيسة جامعة المبارزة

تراشق بالإتهامات بين عزة بسباس و رئيسة جامعة المبارزة

تراشق بالإتهامات بين عزة بسباس و رئيسة جامعة المبارزة

عقدت الجامعة التونسية للمبارزة اليوم الجمعة 28 جويلية 2017 ندوة صحفية لتقديم انجاز لاعبة المنتخب الوطني عزة بسباس بعد تتويجها بالميدالية الفضية لسلاح السيف الحاد ضمن بطولة العالم التي اقيمت بمدينة لايبزيغ الالمانية .


وشهدت الندوة الصحفية اجواء متوترة ومشحونة وتراشق بالاتهامات عند الحديث عن موضوع الدعم حيث اشارت عزة بسباس الى ان تتويجها لا يجب ان يكون الشجرة التي تحجب الغابة معربة عن تذمرها لغياب الدعم المادي من قبل الجامعة التونسية للمبارزة وكذلك من وزارة شؤون الشباب والرياضة وهو ما اثر سلبا على برنامجها التحضيري وجعلها تتخلف عن اغلب دورات مسار مسابقة كاس العالم.
كما عبرت عزة بسباس عن استغرابها واسفها من طريقة استبعادها من المشاركة في دورة كاس العالم التي اقيمت مؤخرا في تونس مشيرة إلى أنها وجهت مراسلة للجامعة عبر البريد الالكتروني عبرت فيها عن رغبتها في تمثيل تونس في هذه المسابقة وانها طالبت بان تتكفل الجامعة بدفع معلوم المشاركة بسبب عدم قدرتها على القيام بذلك لكن الاطراف القائمة تجاهلت مطلبها مبررة ذلك انها لا تملك بدورها الامكانيات لتوجيه دعوات خاصة للرياضيين في الوقت الذي قامت فيه بدعوة العديد من الحكام والمسؤوليين الاجانب.
كما عبرت عزة بسباس عن امتعاضها من الطريقة التي تتصرف بها الجامعة على مستوى تسويق نجاحاتها الامر الذي جعلها على حد تعبيرها تعجز عن ابرام عقود استشهار على غرار شقيقتها سارة وزميلتها في المنتخب ايناس بوبكري وبالتالي عدم الحصول على دعم مادي من شانه ان يمكنها من المشاركة في العديد من التظاهرات العالمية مشيرة الى غياب خطة اتصالية واضحة في الجامعة للترويج لانجازات ابطالها خلافا لما هو موجود في جامعات اخرى على غرار التنس والسباحة والعاب القوى وفق تقديرها.
كما وجهت وصيفة بطلة العالم النقد الى سلطة الاشراف التي رصدت لها على حد تعبيرها منحة متواضعة لا تفي بالحاجة ولا تمكنها من المشاركة بصفة منتظمة في المسابقات الدولية واستقدام مدربها منذ بداية التحضيرات مبينة ان هذه المنحة على تواضعها لم يتم صرفها الا في شهر جوان الماضي اي حوالي قبل شهر من المشاركة في بطولة العالم.
من جهتها ردت رئيسة الجامعة التونسية للمبارزة زايدة الدغري على هذه الإتهامات حيث أكدت ان الجامعة تتصرف وفق الميزانية المرصودة لها وتحرص دائما على تنفيذ تعهداتها تجاه لاعبات المنتخب لتوفير افضل سبل نجاحهم.
ودعت رئيسة الجامعة الى ضرورة ايجاد موارد مالية اضافية لدعم العناصر الدولية وتوقيع عقود استشهار مع مؤسسات وطنية لتبني هؤلاء الابطال ومرافقتهم في مشاريعهم الرياضية خاصة وانهم نجحوا في فرض ذاتهم على الصعيد الدولي.
يذكر أن رئيسة الجامعة قد غادرت القاعة لفترة زمنية طويلة ما اثار حفيظة الصحفيين ولاعبتي المنتخب عزة وشقيقتها سارة معتبرين هذا التصرف فيه قلة احترام للحاضرين وتهربا في نفس الوقت من الاجابة على الاسئلة الموجهة لها.