إيقاف مباراة البرازيل والأرجنتين في تصفيات المونديال إثر انتهاك قواعد وباء كورونا

إيقاف مباراة البرازيل والأرجنتين في تصفيات المونديال إثر انتهاك قواعد وباء كورونا

إيقاف مباراة البرازيل والأرجنتين في تصفيات المونديال إثر انتهاك قواعد وباء كورونا
أوقفت مباراة البرازيل والأرجنتين في تصفيات كأس العالم، بعد دقائق فقط من انطلاقها يوم الأحد، إثر اعتراض مسؤولي الصحة البرازيليين على مشاركة ثلاثة لاعبين أرجنتينيين، يعتقدون أنهم انتهكوا قواعد الحجر الصحي.

وخرج الزوار من ملعب "كورينثيانز" في ساوباولو، بعد أن تدخل المسؤولون لإيقاف المباراة.

وجاء المشهد الدرامي بعد ساعات من إعلان السلطات الصحية البرازيلية أن أربعة لاعبين من الأرجنتين - يلعبون في أندية الدوري الإنجليزي -يجب أن يخضعوا للحجر الصحي، وفقا للقواعد المتبعة في البرازيل لمكافحة وباء كورونا.

وعلى الرغم من عدم ذكر أسماء الأربعة، فإن اللاعبين في أندية الدوري الإنجليزي الممتاز هم إميليانو بوينديا وإميليانو مارتينيز من نادي أستون فيلا، جيوفاني لو سيلسو وكريستيان روميرو من توتنهام هوتسبير.

وبدأ كل من مارتينيز، لو سيلسو، وروميرو المباراة في ساو باولو، بينما لم يكن إميليانو بوينديا ضمن التشكيل الأساسي للمنتخب الأرجنتيني.