إيقاف "غالاتاساراي" التركي عن المنافسات الأوروبية

إيقاف "غالاتاساراي" التركي عن المنافسات الأوروبية

إيقاف "غالاتاساراي" التركي عن المنافسات الأوروبية

أعلن الاتحاد الاوروبي لكرة القدم أمس الاربعاء 02 مارس 2016 عن ايقاف فريق "غالاتاساراي​" بطل تركيا عن المشاركة في المنافسات القارية لمدة عام واحد بسبب فشله في الالتزام بقواعد اللعب النظيف المالي التي وضعت لتحديد سقف خسائر الاندية.


وقال رئيس نادي "غالاتاساراي" ان بطل تركيا خسر نحو 164 مليون يورو/79.177 مليون دولار/ في اخر ثلاثة مواسم وهو ما يتجاوز الحد المسموح من قبل الاتحاد الاوروبي للعبة.


وذكر الاتحاد الاوروبي للعبة في جانفي الماضي ان "غالاتاساراي" فشل في الامتثال للقواعد التي تحكم الحد المسموح به للخسائر المالية وهو ما يمهد الطريق لايقاف محتمل.


ووفقا لقواعد اللعب النظيف المالي التي أقرت في 2011 فانه من غير المسموح للاندية التي تشارك في البطولات الاوروبية ان تنفق أكثر مما تدره من دخل.


وتسعى تلك القواعد لمنع الملاك الاغنياء للاندية من استثمار مبالغ لا حصر لها في أنديتهم وهي قواعد تتسم بالتعقيد في ظل وجود مساحة من التفاوت المسموح به.


وكان من المتوقع ان يواجه "غلطة سراي" الايقاف لعامين الا ان الاتحاد الاوروبي قال ان الايقاف سيتم تمديده لعام اضافي اذا ما خسر النادي أكثر من 10 ملايين يورو هذا الموسم وذلك وفقا لما ذكره مسؤول بالنادي.


وباع النادي مهاجمه الدولي "بوراك يلمظ" الشهر الماضي لفريق "جوان" الصيني مقابل ثمانية ملايين يورو للمساعدة في تعديل أوضاعه المالية.


وبات الفريق المنتمي لمدينة اسطنبول أول فريق تركي يفوز بلقب أوروبي كبير عندما تغلب على ارسنال في نهائي كأس الاتحاد الاوروبي عام 2000 وهي المسمى القديم لبطولة الدوري الاوروبي.


ومع ذلك فان الطموحات لضمان مركز على قمة كرة القدم العالمية جاء بتكلفة ضخمة بالنسبة للاندية الكبيرة في تركيا التي تصارع في خضم حجم كبير من الديون عقب سنوات من الانفاق الضخم.


وأنهى "غلطة سراي" في المركز الثالث في المجموعة الثالثة بدوري أبطال أوروبا هذا الموسم خلف اتليتيكو مدريد وبنفيكا ليتأهل للدوري الاوروبي حيث خسر 4-2 في مجموع مباراتي لاتسيو في الدور ال32.
ويحتل "غلطة سراي" المركز الخامس في البطولة التركية برصيد 37 نقطة من 23 مباراة وبفارق نقطتين خلف المراكز المؤهلة للدوري الاوروبي.