وزيرة الشؤون الثقافية تطّلع على ملامح الدورة 36 لمعرض تونس الدولي للكتاب

وزيرة الشؤون الثقافية تطّلع على ملامح الدورة 36 لمعرض تونس الدولي للكتاب

وزيرة الشؤون الثقافية تطّلع على ملامح الدورة 36 لمعرض تونس الدولي للكتاب
أشرفت وزيرة الشؤون الثقافية حياة قطاط القرمازي مساء اليوم الاثنين 25 أكتوبر 2021، بمقر الوزارة، على اجتماع مع الهيئة المديرة لمعرض تونس الدولي للكتاب وخصّصت الجلسة لمتابعة آخر التحضيرات لاحتضان تونس للدورة 36 لمعرض تونس الدّولي للكتاب، في الفترة الفاصلة بين 11 و21 نوفمبر 2021.

وبالمناسبة توجّهت الوزيرة بالشكر إلى كل السّاهرين على تنظيم الدورة 36 لمعرض تونس الدولي للكتاب في هذا الظرف الصحي الاستثنائي وبعد فترة طويلة من توقّف النشاط الثقافي والفنّي بسبب جائحة كورونا، مؤكدة على العمل بتوصيات رئيس الدولة قيس سعيّد بدعم هذه الدّورة وتأمين الظّروف اللوجستية والمالية والفنية لتحقيق رواج محلي وعالمي لها وللاحتفاء بالكتاب ومزيد تثمين دوره الجوهري في بناء الفكر وإنارة العقول.
وأشارت وزيرة الشؤون الثقافية إلى أهمية الاشتغال المحكم على البعد الدّولي للمعرض لاستقطاب أنظار العالم لهذا الموعد الثقافي والفكري الهام، خاصّة مع ما ستشهده الساحة الأدبية العالمية من أحداث هامّة في الأسابيع القادمة.
وقد أطلع مدير الدورة 36 لمعرض تونس الدولي للكتاب مبروك المناعي وزيرة الشؤون الثقافية على أبرز ملامح البرمجة المقترحة في انتظار تخصيص ندوة صحفية مبرمجة في الايام القادمة للتعريف بتفاصيل هذه البرمجة بمختلف فقراتها ومحاورها وضيوفها من تونس والخارج، فيما استمع الحاضرون إلى مختلف تدخّلات أعضاء الهيئة المديرة حول نسق التحضير وظروفه.