وزارة الثقافة تنعى فقيد الساحة التشكيلية الفنان خميس ناجي

وزارة الثقافة تنعى فقيد الساحة التشكيلية الفنان خميس ناجي

وزارة الثقافة تنعى فقيد الساحة التشكيلية الفنان خميس ناجي
نعت  وزارة الشؤون الثقافية  ببالغ الحسرة فقيد الساحة التشكيلية الفنان المبدع خميس ناجي الذي وافته المنية اليوم الخميس 12 نوفمبر 2020 بعد صراع طويل مع المرض.

ويعتبر الفقيد خميس ناجي من أبرز الفنانين التشكيليين حيث تميّزت مختلف أعماله بالجمع بين العوالم الحسّية والوجدانية للمرأة وجمالها وحضورها في كلّ القيم الحياتية والثقافية وبين طفولة البساطة وعمق الإحساس.

وانطلقت مسيرة الفنان التشكيلي خميس ناجي منذ ستينات القرن الماضي حيث تلقّى تكوينا أكاديميا في مجالات التصوير والرسم والفن الحائطي والجداريات بأكاديمية الفنون التشكيلية ببروكسال خلال الفترة الفاصلة بين 1968 و1972 قبل أن يدرس تقنيات اللحام والنحت.

كما درس الفقيد أيضا بكندا بين سنتي 1993 و1995 فن الأكوارال والتصوير بفانكوفر وكان عضوا في مجموعة فناني ونحاتي الكيباك منذ سنة 1986 وكذلك في مجموعة فناني نامير من سنة 1975 إلى سنة 1980.

وشارك الراحل خميس ناجي في العديد من المعارض التشكيلية الفردية والجماعية في تونس بكلّ من قصر خير الدين بالمدينة العتيقة ودار الثقافة ابن رشيق والمرسى وميتيال فيل والمركز الثقافي الدولي بالحمامات والمنستير والمهدية والمحرس وغيرها كما ساهم في بعث مجموعة من الورشات الإبداعية للأطفال والشباب.

وبهذه المناسبة الأليمة تتقدم وزارة الشؤون الثقافية بأحرّ التعازي إلى عائلة الفقيد خميس ناجي وإلى العائلة التشكيلية، راجية من الله تعالى أن يتغمده بواسع رحمته وأن يلهم أهله وذويه جميل الصبر والسلوان.

وإنّا لله وإنا إليه راجعون.