وزارة الثقافة تنعى الجامعي والناقد والمترجم الراحل عثمان بن طالب

وزارة الثقافة تنعى الجامعي والناقد والمترجم الراحل عثمان بن طالب

وزارة الثقافة تنعى الجامعي والناقد والمترجم الراحل عثمان بن طالب
 نعت وزارة الشؤون الثقافية، بكل عبارات الحسرة والأسى، المترجم باللغتين العربية والفرنسية، والأستاذ الجامعي والناقد، عثمان بن طالب، الذي وافته المنية، اليوم السبت، متقدمة، في بلاغ لها، بأحر التعازي لعائلة الفقيد، ولكل الأسرة الفكرية والأدبية والنقدية.

والفقيد عثمان بن طالب، وهو ابن مدينة القطار التابعة لولاية قفصة، حائز على شهادة الدكتوراه في اللسانيات من جامعة السوربون الفرنسية، وعلى درجة التأهيل الجامعي في اللغة والآداب الفرنسية.

ووفقا لبلاغ الوزارة، فإن بن طالب قد تحمل العديد من المسؤوليات في الهيئة المديرة لاتحاد الكتاب التونسيين، إلى جانب ترؤسه لعدد من التظاهرات العلمية والثقافية في تونس والخارج.

وتولى خلال فترة التسعينات رئاسة تحرير مجلة "المسار"، كما درّس بالمعهد العالي للعلوم الانسانية بجامعة المنار، وأشرف على مجموعة مهمة من الاطروحات ورسائل الماجستير.

أصدر الفقيد 15 كتابا وعشرات من المقالات في اللسانيات والترجمة والنقد الأدبي والفكر السياسي.

تحصل المرحوم عثمان بن طالب على الجائزة الأوروبية للفرنكوفونية سنة 2017، وهي جائزة دولية متميزة تسند لأول مرة لشخصية تونسية ورمزية.