هشام الريفي: ''معرض الكتاب أصبح مرجعيّة أساسيّة في الحياة الثقافية''

هشام الريفي: ''معرض الكتاب أصبح مرجعيّة أساسيّة في الحياة الثقافية''

هشام الريفي: ''معرض الكتاب أصبح مرجعيّة أساسيّة في الحياة الثقافية''

قال رئيس لجنة الجوائز في المعرض الدولي للكتاب هشام الريفي، لدى حضوره في النشرة الصباحية للأخبار، اليوم الإثنين 16 أفريل 2018، على قناة نسمة، إن معرض تونس الدولي للكتاب أصبح مرجعية أساسية في الحياة الثقافية وفي إبراز ما يبدعه المثقّف التونسي في عديد المجالات.


وأضاف الريفي، أن هذه الدورة من المعرض الدولي للكتاب كانت ناجحة عموما ومن يقول عكس ذلك ينظر من مربّع ضيق، وفق تعبيره.

وأوضح أن المعرض ليس فضاء لبيع الكتب فقط، وإنما هناك أنشطة متنوعة تتخلّله على غرار محور مخصّص للأطفال واليافعين من أجل التشجيع على قراءة الكتب، مؤكّدا على أن الكتاب هو الوسيط الأساسي لنقل الثقافات، وفق قوله.

وأشار ضيف النشرة إلى أن اللجان المشرفة على المعرض وجدت صعوبات كبيرة في اقتناء الكتب واستيرادها من الدول الأجنبية خاصة أمام ارتفاع ثمنها مقارنة بالدينار التونسي.

كما أكد المتحدث أنه حرصا على توثيق المعرض الدولي للكتاب، تم تسجيل كل الحوارات التي أجريت خلاله (80 حوارا)، وذلك لإبراز قيمة المعرض الذي أصبح مرجعيّة أساسية في الحياة الثقافية لدى المثقّف التونسي.

وأعلن الريفي، عن إحداث جائزة جديدة هامة خلال هذه الدورة من المعرض ''جائزة فاطمة الحداد في الفلسفة''، لتلتحق ببقية الجوائز الأخرى على غرار جائزة مصطفى خريّف للرواية وغيرها.