وزير الآثار المصري السابق يعلن بدء البحث عن زوجة توت عنخ آمون

وزير الآثار المصري السابق يعلن بدء البحث عن زوجة توت عنخ آمون

وزير الآثار المصري السابق يعلن بدء البحث عن زوجة توت عنخ آمون

أعلن وزير الآثار المصري السابق، عن بدء التنقيب في وادي الملوك بحثا عن قبر عنخ إس أمون، ابنة نفرتيتي وزوجة توت عنخ آمون.


وقد بدأ فريق من العلماء بالحفريات الخاصة، وتتركز أعمال التنقيب في وادي القرود الواقع في الجزء الغربي من وادي الملوك.

ويقوم العلماء بعمليات التنقيب في محيط قبر الفرعون آي، وريث توت عنخ آمون، حيث أشارت صور الرادار إلى إمكانية وجود مدخل إلى القبر على عمق 5 أمتار تقريبا تحت الأرض.

ويعد الفرعون أمنحتب وزوجته نفرتيتي وابنه توت عنخ آمون من ألمع حكام مصر القديمة وأكثرهم إثارة للاهتمام، حيث كان أمنحتب أول من أجرى إصلاحات دينية في تاريخ كوكب الأرض، في محاولة منه لإحلال عبادة الشمس التي ترمز إلى ذاته بديلا للآلهة الكلاسيكيين والكهنة المؤثرين في مصر.

وكانت زوجته نفرتيتي نموذجا للجمال في العصر البرونزي وبقي ابنهم توت عنخ آمون لغزا يحير العلماء والناس بوفاته الغامضة في سن العشرين.

وإضافة إلى أسباب وتاريخ وفاة توت عنخ آمون، يتجادل علماء الآثار والمختصون بدراسة التاريخ المصري حول مكان قبر زوجته عنخ إس آمون ابنة نفرتيتي وأمنتحب، التي حكمت مصر بعده لعدة سنوات.

ويعتقد العلماء أن الملكة دفنت بشكل منفصل عن زوجها في قبر آخر في وادي الملوك حيث لم يتم العثور على مومياء لها، ولا يزال الجدل حول ذلك مستمرا حتى يومنا هذا.