الجزائر: تتويج السينما التونسية

تتويج السينما التونسية في الجزائر

تتويج السينما التونسية في الجزائر
نالت السينما التونسية جائزتيْن في مهرجان البوابة الرقمية للفيلم القصير الدولي بمدينة عنابة الجزائرية ''دورة جوان 2020''.

وتحصّل المخرج أحمد العقربي بفيلمه 'كورينا' على جائزة البوابة الفضية، ونال الفيلم الوثائقي 'عبلي' للمخرج طارق العبيدي على جائزة البوابة البرونزية.

وعرفت هذه التظاهرة الرقمية مشاركة 33 فيلما قصيرا من 8 دول هي تونس والجزائر والمغرب وموريتانيا ومصر والعراق وسوريا والكونغو الديمقراطية. كما سجلت مشاركة المخرج الشاب مروان الطرابلسي ضمن لجنة تحكيم المسابقة واختياره عضوا دائما للجنة تحكيم المهرجان وممثله الرسمي وسفيره الثقافي بتونس، وفق بيان صادر عن إدارة المهرجان.


ويعتبر مهرجان البوابة الرقمية للفيلم القصير الدولي بالجزائر ثاني مهرجان سينمائي عربي عبر الأنترنات، بعد مهرجان "قابس سينما فن"، وينظّم شهريا مسابقة في الفيلم القصير، يتسابق فيها المشاركون من أجل الفوز بأربع جوائز هي "البوابة الذهبية" و"البوابة الفضية" و"البوابة البرونزية" و"جائزة لجنة التحكيم".