مدينة الثقافة تستضيف ولاية سوسة بموروثها الثقافي والتراثي

مدينة الثقافة تستضيف ولاية سوسة بموروثها الثقافي والتراثي

مدينة الثقافة تستضيف ولاية سوسة بموروثها الثقافي والتراثي
حلّت ولاية سوسة بموروثها الثقافي والتراثي المادي واللامادي الموغل في القدم ضيفا على مدينة الثقافة بعد ظهر اليوم الأحد 20 أكتوبر 2019، ضمن تظاهرة أيام الجهات.

وحضر هذا الموعد الثقافي وزير الشؤون الثقافية محمد زين العابدين وعدد من أعضاء مجلس نواب الشعب عن الجهة وجمهور غفير أقبل للتعرّف على خصوصية هذه الجهة.
وافتتحت الأنشطة الثقافية المؤثثة لهذه التظاهرة من أمام المدخل الرئيسي لمدينة الثقافة المطل على شارع محمد الخامس، حيث وقف الزوار لمتابعة عروض متنوعة لفرق موسيقية صوفية وشعبية وأخرى كوريغرافية.

وتزيّن بهو المدينة بمعارض للأزياء التقليدية والأغطية الصوفية والمنتوجات الغذائية التقليدية التي تشتهر بها الجهة على غرار الكسكسي والبسيسة والمرطبات.

وتعرّف الزوار أيضا على المكونات الحضارية لمدينة سوسة ومعالمها الأثرية والتراثية من خلال ما رصدته عدسات المصورين ووثقته في معرض للصور الفوتوغرافية على غرار المدينة العتيقة بسوسة وأسواقها التقليدية ورباط مدينة سوسة وأسوارها وجوامعها. واطّلعوا أيضا على أهم الأعلام الفكرية والأدبية والفنية في الجهة من خلال اللوحات الفنية التشكيلية والكتب المعروضة.

وفي ساحة المسارح، تابع الحاضرون عروضا موسيقية في المالوف لجوق المالوف بسوسة وعرضا آخر للفنان مرضى الفتيتي، بالإضافة إلى عروض كوريغرافية وأخرى في فن الحكي.

وبالاشتراك مع المندوبية الجهوية للسياحة بسوسة، تمّ تعريف الزوار بالمسالك الثقافية والسياحية التي تتميّز بها الجهة. كما تم تقديم ورشات حرفية ذات علاقة بموسم جني الزيتون.

وأكد وزير الشؤون الثقافية على أهمية حضور الجهات بموروثها الثقافي والحضاري والإنساني بمدينة الثقافة بالعاصمة، للتعريف بالخصوصيات الثقافية التي تزخر بها كل جهة.