مجلس التعاون الخليجي يؤيّد الضربات العسكرية ضد سوريا

مجلس التعاون الخليجي يؤيّد الضربات العسكرية ضد سوريا

مجلس التعاون الخليجي يؤيّد الضربات العسكرية ضد سوريا

أعلن مجلس التعاون الخليجي اليوم السبت 14 أفريل 2018، في بيان حمل توقيع الأمين العام للمجلس عبد اللطيف الزياني، عن تأييده للضربة العسكرية المشتركة التي قامت بها القوات المسلحة الأمريكية والبريطانية والفرنسية ضد منشآت عسكرية للنظام السوري.


واعتبر المجلس أنّ الضربة الصاروخية رسالة مباشرة للنظام السوري بأن دول العالم لن تتهاون أو تسكت تجاه مواصلته استخدام الأسلحة الكيماوية ضد المدنيين السوريين وانتهاكاته المستمرة للقوانين الدولية، وفق البيان.


وشدّد مجلس التعاون الخليجي، في ذات البيان، على ضرورة ''وقف جرائم الحرب التي ترتكب في سوريا وإنهاء معاناة الشعب السوري بعد سنوات من الحرب المدمرة داعيا الأمم المتحدة للدفع بالعملية السياسية لإنهاء الأزمة السورية''.

يشار إلى أنّ وزارة الدفاع الأمريكية، كانت قد أكدت في وقت سابق اليوم نجاح الضربات التي شنتها في ضرب جميع الأهداف في سوريا.
ووجهت الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا الليلة الماضية ضربة عسكرية لأهداف عسكرية في سوريا ردا على هجوم مزعوم بالسلاح الكيماوي نفذ السبت من الأسبوع الماضي في مدينة دوما بالغوطة الشرقية لدمشق.