فيروس كورونا: تأجيل عديد التظاهرات الثقافية في تونس

فيروس كورونا يمنع تنظيم عديد التظاهرات الثقافية في تونس

فيروس كورونا يمنع تنظيم عديد التظاهرات الثقافية في تونس
أرتات وزارة الشؤون الثقافية، تأجيل مجموعة من التظاهرات ، وذلك في إطار المقاربة الوقائية من مخاطر فيروس 'كورونا' المستجد وحرصا على سلامة المواطنين.

وكانت هذه التظاهرات مقررة أن تنتظم خلال شهري مارس وأفريل، ومن بينها معرض تونس الدولي للكتاب وأيام قرطاج الشعرية وأسبوع اليوم العالمي للمسرح، إلى جانب مهرجان عز الدين قنون للمسرح.

كما كان من المقرر أن تنتظم خلال شهر مارس الجاري (من 21 إلى 28) الدورة الثالثة لأيام قرطاج الشعرية، وايضا الدورة الثانية لمهرجان عز الدين قنون (من 22 إلى 29)، التى كانت ستقام تزامنا مع الدورة السادسة لأسبوع اليوم العالمي للمسرح (من 22 إلى 30 مارس).


وتمت الإشارة في بلاغ صادر عن وزارة الثقافة إلى إمكانية إرجاء عدد آخر من التظاهرات الثقافية والفنية الدولية أو الوطنية الكبرى أو إلغائها وفق المستجدات.

تأجيل معرض تونس الدولي للكتاب


وتفاعلا مع قرار الوزارة، أفادت الجامعة التونسية للناشرين في بلاغ نشرته على صفحتها الرسمية، أن معرض تونس الدولي للكتاب في دورته ال36، والتى كان من المزمع تنظيمه من 8 الى 19 افريل بقصر المعارض بالكرم، سيقع تأجيله لشهر نوفمبر 2020، وذلك رغم "ما يمثله من أهمية للناشرين والقارئين التونسيين، لكن الوقاية ضرورية في ظل هذه الظروف".


وأعلن اتحاد الفنانين التشكيلين التونسيين، من جهته، في بلاغ صدر أمس، تأجيل موعد "الندوة السنوية لاتحاد الفنانين التشكيلين التونسيين إلى موعد لاحق، والتى كانت ستقام تحت عنوان "في نقد النقد" يومي 21 و 22 مارس 2020، وذلك "حرصا على سلامة المثقفين والمبدعين والمواطنين".
يذكر ان مجلس الأمن القومي اتخذ مساء أمس الاثنين اثر اجتماعه بقصر قرطاج تحت إشراف رئيس الجمهورية قيس سعيد، مجموعة من الإجراءات الوقائية، حرصا على سلامة المواطنين، وذلك في إطار الاستراتجية الوطنية للوقاية من فيروس "كورونا".