صفاقس تحتضن مهرجان الملتقى الدولي لموسيقات العالم من 27 إلى 29 جوان الجاري

صفاقس تحتضن مهرجان الملتقى الدولي لموسيقات العالم من 27 إلى 29 جوان الجاري

صفاقس تحتضن مهرجان الملتقى الدولي لموسيقات العالم من 27 إلى 29 جوان الجاري
تلتئم الدورة الخامسة لمهرجان الملتقى الدولي لموسيقات العالم من 27 إلى 29 جوان الجاري بدار فرنسا بصفاقس، وذلك ببادرة من جمعية نهاوند ملتقى الثقافات والمعهد الفرنسي بصفاقس بالشراكة مع الديوان الوطني التونسي للسياحة، وفق ما تم إعلانه مساء اليوم الإثنين 17 جوان 2019، خلال ندوة صحفية.

وتفتتح هذه الدورة التي تلتئم بمشاركة عدد من كبار الفنانين في العالم، بندوة فكرية حوارية حول واقع الموسيقى في تونس بعد 8 سنوات من اندلاع الثورة فضلا عن عروض موسيقية مصغرة وعروض أخرى في أنماط موسيقية عالمية مختلفة من تونس والجزائر وفرنسا والنيجر فضلا عن عرض مخصص للأطفال.
وقد ثمن عدد من المتدخلين انفتاح الساهرين على هذه التظاهرة سيما جمعية نهاوند على الثقافات الموسيقية العالمية منتقدين من ناحية أخرى ضعف ميزانية المهرجان المقدرة بحوالي 100 الف دينار وذلك مقارنة بعدد المستشهرين المقدر بحوالي 20 مستشهرا.
يذكر أن جمعية نهاوند لملتقى الثقافات تأسست سنة 2012 وتهدف أساسا إلى إحياء الموروث الثقافي والسياحي بجهة صفاقس وإضفاء هوية موسيقية على الجهة حتى تصبح وجهة ثقافية وسياحية فضلا عن كونها قطبا اقتصاديا.