شارع الحبيب بورقيبة يحتضن تظاهرة 'تونس مدينة الأداب و الكتاب'

شارع الحبيب بورقيبة يحتضن تظاهرة 'تونس مدينة الأداب و الكتاب'

شارع الحبيب بورقيبة يحتضن تظاهرة 'تونس مدينة الأداب و الكتاب'

انطلقت مساء اليوم الجمعة 21 ديسمبر 2018، بشارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة تظاهرة " تونس ، مدينة الآداب والكتاب " و التي ستتواصل الى غاية 5 جانفي 2019 و ذلك بحضور عدد من الشعراء و الكتاب والروائيين مثل البشير اللقاني ومسعودة بوبكر ومحمود بلعيد.


وقال والي تونس ،الشاذلي بوعلاق، في افتتاح هذه التظاهرة " إن الثقافة يجب ان تزين شارع الحبيب بورقيبة الذي يحمل رمزية خاصة "، مؤكدا أهمية هذه المناسبات التي تعيد الاعتبار للكتاب وللقراءة عموما.
واضاف انه رغم تراجع الاقبال على الكتاب بفعل تأثير الانترنت و الشبكات الافتراضية ، فانه يبقى على الدولة المساهمة في تشجيع التونسيين على القراءة وتحفيزهم على الاقبال على المعرفة بكل الوسائل و الاشكال.


وقد شهدت التظاهرة مداخلات شعرية وغنائية للشاعر عباس المقدم ، بالاضافة الى معرض للكتب وللرسوم التشكيلية وصور لشخصيات ادبية وفكرية فرنسية ، بالاضافة الى نقاش تفاعلي حول دور الكتاب في بناء شخصية الانسان وخاصة في مراحل الطفولة.


وستعرف التظاهرة تكريما لعديد الشعراء مثل المنصف المزغني بالاضافة الى انها مفتوحة للعموم في شارع الحبيب بورقيبة للتفاعل مع المواضيع المطروحة على امتداد 15 يوما.


وبين الشاعر بشير اللقاني أن اختيار تنظيم هذه التظاهرة من قبل وزارة الشؤون الثقافية في هذه الفترة مدروس باعتباره يمنح فرصة للاطفال للاطلاع
أكثر على دور الكتاب في فترة العطلة ، داعيا الوزارة الى تنظيم ملتقيات شعرية اخرى في الجهات الداخلية .