افتتاح مشروع 'متاحف للجميع' في سوسة

سوسة: افتتاح مشروع 'متاحف للجميع'

سوسة: افتتاح مشروع 'متاحف للجميع'
أشرف وزير الشؤون الثقافية وليد زيدي صباح اليوم السبت 19 سبتمبر 2020 بمتحف سوسة على افتتاح مشروع 'متاحف للجميع': التكنولوجيا الحديثة في خدمة المكفوفين.

وهذا المشروع هو مبادرة تقدّم بها كلّ من جمعية برايل للتربية والثقافة بالشراكة مع شركة 3دي وايف ووكالة إحياء التراث والتنمية الثقافية والمعهد الوطني للتراث بتمويل من مشروع تفنن – تونس الإبداعية.

وثمّن الوزير هذه المبادرة القيّمة التي ستساهم في دمج ذوي الإعاقة البصرية في المجتمع ولمساعدتهم في التعرّف على تراث تونس وحضارتها وجميع المقتنيات الأثرية، داعيا إلى ضرورة تعميم هذه التجربة على أكبر عدد من المتاحف التونسية والعمل على دعمها وإسنادها وتثمينها.

وشارك في الافتتاح كلّ من المديرة العامة لوكالة إحياء التراث والتنمية الثقافية آمال حشانة وممثل المعهد الوطني للتراث لطفي بالهوشات ومدير المشروع أحمد الشرفي ورئيس جمعية برايل للترابية والثقافة محمد كمون ومدير مؤسسة 3دي ويف فريد الكامل ورئيس فريق مشروع تفنّن تونس الإبداعية داميان هيلي بالإضافة إلى عدد من إطارات الوزارة وممثلين عن المجتمع المدني بولاية سوسة.

وأشار مدير المشروع أحمد الشرفي أن مشروع 'متاحف للجميع' يهدف إلى تمكين المكفوفين وأصحاب الإعاقة البصرية من النفاذ إلى التراث الثقافي والأثري الذي تحتويه المجموعات المعروضة بكلّ من متحف سوسة والمتحف الوطني بباردو من خلال:

- وضع دليل صوتي في شكل تطبيقة للأجهزة الذكية تستعمل آخر التحديثات التكنولوجية في تحديد المواقع

- المسح الرقمي ثم طباعة نسخة مصغّرة من 40 قطعة أثرية يتمّ وضعها على ذمة زوار المتحفين من أصحاب الإعاقة البصرية حتى يتمكّنوا من تحسّسها وفهم القطعة الأثرية المعروضة

- بعث وحدة طباعة رقمية بتقنية برايل لإنتاج وترجمة النصوص العلمية المنشورة للعموم من ذوي الإعاقات البصرية وسيتم معالجة المطويات لزوار المتحفين والمواجز التعريفية بالقطع الأثرية

- تكييف موقع الانترنت الخاص بوكالة إحياء التراث والتنمية الثقافية لاستعمالات أصحاب الإعاقة البصرية لتسهيل نفاذهم إلى المعلومة الموضوعة على ذمة العموم