حفلات مهرجان الموسيقى العربية الـ 28 من اليوم الأول ''كامل العدد'' 

حفلات مهرجان الموسيقى العربية الـ 28 من اليوم الأول ''كامل العدد''

حفلات مهرجان الموسيقى العربية الـ 28 من اليوم الأول ''كامل العدد''
شهدت مسارح مهرجان الموسيقى العربية فى دورته الـ 28 اقبالا جماهيريا ملحوظ وغير مسبوق على حضور الحفلات سواء التى أقيمت فى المسرح الكبير بدار الاوبرا أو المسارح الأخرى التابعة لها فى محافظات مصر تحت لافتة "كامل العدد". 

يضم المهرجان هذا العام 92 مطربا ومطربة وعازفا فى 37 حفلا موسيقيا وغنائيا بمشاركة 22 فرقة موسيقية.
من 7 دول عربية مشاركة فى الفعاليات التى تقام على 6 مسارح فى ربوع مصر بالقاهرة والإسكندرية ودمنهور، وسيتم تكريم 12 فنان خلال الفعاليات التى ستنتهى يوم 12 نوفمبر الجارى   
وتضم اللجنة التحضيرية عددا من عمالقة الفن الغنائى منهم الموسيقار حلمى بكر والموسيقار جمال سلامة. الدكتور حسن شرارة والدكتور رضا رجب والدكتور عماد عاشور والدكتور خالد داغر والفنان امجد العطافي والاعلامى امجد مصطفى، عازف القانون الفنان ماجد سرور، الشاعر جمال بخيت، الموسيقار محمد رحيم، الشاعر هانى عبد الكريم، الموسيقار زياد الطويل والدكتورة رشا طموم رئيس اللجنة العلمية والفنانة جيهان مرسى مدير المهرجان والمؤتمر.  
يذكر أن مهرجان الموسيقى العربية قامت بتأسيسه الفنانة الراحلة الدكتورة رتيبة الحفنى وكان الهدف منه هو الحفاظ على التراث الغنائى العربى من الاندثار وإثراء الساحة الفنية بتقديم ألوان جادة من الموسيقى والغناء فى ظل انحدار الأذواق الذى نراه فى يومنا هذا  عملا بنظرية "الجمهور عايز كده"، ويعتبر اكتمال العدد فى الحفلات ابتداءا من اليوم الاول حتى اليوم السادس دليلا واضحا على الرغبة فى مواصلة العطاء الذى يسهم فى صون الهوية الثقافية والحفاظ على التراث الغنائى من أيدى وبراثن "مطربو المهرجانات" وغيرهم ممن يسببون تلوث سمعى وهبوط فى الذوق العام ، ورغم غلاء التذاكر إلا إنها مقارنة بالحفلات الخارجية الأخرى لا يوجد وجه مقارنة بينهما إلى أن انزلق إلى ساحة الأعمال التجارية، والعمل بشعار اللى "معهوش مايلزموش" الذى قابله شعار آخر وهو "كامل العدد".

دعاء قمورة - القاهرة