توفيق دغمان لجمهور المنصورة: 'رغم صعوبة الطريق فتحت قلبي لكم'

توفيق دغمان لجمهور المنصورة: 'رغم صعوبة الطريق فتحت قلبي لكم'

توفيق دغمان لجمهور المنصورة: 'رغم صعوبة الطريق فتحت قلبي لكم'
عبّر الشيخ توفيق دغمان، قائد فرقة حضرة رجال تونس، خلال تأثيثه حفل افتتاح مهرجان 'نسمات المنصورة'، بولاية سليانة (170 كلم غرب تونس العاصمة)، ليلة البارحة، عن سعادته بتواجده بين جمهور ذوّاق، وفق وصفه.

وقال دغمان، بنبرة مؤثرة، للجمهور الحاضر:''..رغم صعوبة الطريق فتحت قلبي لكم جميعا..ما أحلاكم''، وفق ما نقله مراسل نسمة بالجهة.
افتتاح 'النسمات' المسمى على عمادة 'المنصورة' بمعتمدية كسرى في دورته الثانية، حضره جمهور متنوع ومن جميع الشرائح العمرية، واكبه كذلك أغلب مسؤولي مركز الولاية، وأمّنه عدد هام من رجال الأمن.
كرونولوجيا، عند العاشرة و38 دق، تكفل بتنشيط الحفل، الأستاذ عبد المجيد فرحات، وتولى توزيع الكلمات الافتتاحية، أوّلها كانت لمدير المهرجان، أسامة عياشي الذي رحب بالحضور وأثنى على المجهودات المبذولة من جميع الأطراف في الحدث المعاش.
ثم وفي كلمة مقتضبة، اكتفى رئيس جمعية 'نسمات المنصورة'، قيّس زمال بالترحيب بالضيوف والمسؤولين والاعلاميين وخصوصا الجمهور الحاضر، قبل أن يلقي المندوب الجهوي للثقافة، منصور المرواني كلمته الترحيبية هو الآخر.
اثر ذلك، اعتلى، عياشي زمال، المسؤول بالشركة الراعية للمهرجان، الركح، وأهم ما جاء في كلمته الترحيبية، قوله: ''نشكر الحضور الجماهيري الذي يشجّع على التفكير في الدورة القادمة للمهرجان(...) أتذكر في الدورة الفارطة أن عجوزا باسِتْنِي (قبّلتّنِي) وقالت لي والله لاعمري فرحة فرحه كما الليلة،..كل ذلك يجعل التحدي أكبر لكن نعرف، نجيبوه نجيبوه..''، وفق تقديره.
وأضاف:'' أشكر جميع المسؤولين، فكل باب طرقناه وجدنا منهم الترحيب..سنسعى إلى أن يكون المهرجان دوليا، ونعطي المثال لمهرجانات أخرى..نريد النجاح ونحن قادرين..بكم أنتم سيكبر التحدّي ونحن لها''، حسب تعبيره.
وانطلق حفل الافتتاح فعليا بعد ذلك بحوالي 12 دق، حيث أعطى والي سليانة، عبد الرزاق دخيل اشارة انطلاقه بكلمة خاطفة.
ردّد جمهور المهرجان مع فرقة رجال تونس، أغلب أناشيدها، على غرار يا شيخ محرز، وجارت الأشواق، وبابا بحري، يا للا جيتك بدخيل طالب فضلك يا شرعية، سيدي منصور، قبل أن يتوقف الحفل مؤقتا للتكريمات.
كرمت هيئة المهرجان كل من: والي سليانة عبد الرزاق دخيل، وعماد القاطري (معتمد مركز الولاية)، منصور المرواني (المندوب الجهوي للثقافة)، وقيس القصوري (معتمد كسرى).
كما تم تكريم فرقة حضرة رجال تونس، إضافة إلى تكريم رئيس المؤسسة الراعية للمهرجان (عياشي زمال).
حوالي الحادية عشرة و41 دق ليلا،  استؤنف الحفل وصدح الفضاء بـ 'الليل زاهي' و'يا رايس الأبحار'، وسيدي بوسعيد الباجي، قبل أن تختتم السهرة بنشيد 'بلحسن يا شاذلي'، ليغادر الجمهور أولى الحفلات ويعود لمواكبة السهرات المتبقيات إلى غاية 3 أوت 2019.
يشار إلى أن سعر التذاكر 10 دنانير للمنصة الأمامية، وباقي المقاعد مجانية.
جدير بالتذكير أن سهرات فنية من برنامج المهرجان ستقام خارج المنصورة، وسيتم نقلها إلى عمادات أخرى، على غرار سهرة مسرحية كاشي كاشو لمحمد العوني التي ستقام بالمدرسة الابتدائية بعمادة بوعبد الله (اليوم الثلاثاء 23 جويلية 2019)، إضافة الى سهرة أخرى بمنطقة الفضول، ومن أسباب ذلك إقامة أعراس بقاعة الأفراح بالمنصورة، المحاذية لفضاء المهرجان، علاوة على انفتاح 'النسمات' على محيطه.