تجديد الهيئة المديرة للجمعية التونسية للدراسات الأندلسية

تجديد الهيئة المديرة للجمعية التونسية للدراسات الأندلسية

تجديد الهيئة المديرة للجمعية التونسية للدراسات الأندلسية
عقدت الجمعية التونسية للدراسات الأندلسية اجتماعها الانتخابي لتجديد الهيئة المديرة ، وأسفرت الانتخابات على انتخاب فتحي القاسمي رئيسا للجمعية ، وعلي بن مبارك كاتبا عاما ونجلاء مزوغي أمينة مال .

وتعتبر الجمعية التونسية للدراسات الأندلسية من أعرق الجمعيات العلمية بالبلاد التونسية ، إذ تكونت سنة 1990 ، وصدر قرار تأسيسها بالرائد الرسمي التونسي عدد 26 بتاريخ 26 مارس 1991 في الصفحة 412 ، وأشرف على إدارتها نخبة من الجامعيين التونسيين المتميزين في مجال الدراسات الأندلسية و العلوم الإنسانية ، ونذكر على سبيل المثال الأساتذة جمعة شيخة وفرحات الدشراوي وكمال عمران ومحمد القاضي وصالح بن رمضان ... ودأبت الجمعية التوسية للدراسات الأندلسية منذ تأسيسها على تطوير الدراسات المتعلقة بالحضارة الأندلسية ، وإعادة الاعتبار إلى التراث الأندلسي في مختلف المجالات الأدبية و الفكرية و الدينية و المعمارية و العلمية .
ونظمت الجمعية في هذا الإطار عدة تظاهرات ثقافية وشاركت في عدة مؤتمرات وندوات علمية داخل تونس وخارجها ، وتعتزم الجمعية أن تنجز في المستقبل القريب و البعيد عدة مشاريع ثقافية وعلمية بالشراكة مع مؤسسات بحثية وجمعيات ومنظمات أجنبية تعنى بالتراث الأندلسي و الدراسات الحضارية ، وستعقد عدة ندوات وستنظم سلسلة من المحاضرات يلقيها مجموعة من المختصين في الدراسات الأندلسية .
ومن أهم هذه المشاركات ندوة حول المورسكيين نظمها مركز التميمي للبحث العلمي في شهر ماي 2011 بتونس ببحث عنوانه " رحلة ابن الصباح المورسكي ومنهجية تحقيقها .