بن عروس: الموقع الأثري بأوذنة يحتضن فعاليات المهرجان الثقافي بالجهة

بن عروس: الموقع الأثري بأوذنة يحتضن فعاليات المهرجان الثقافي بالجهة

بن عروس:  الموقع الأثري بأوذنة يحتضن فعاليات المهرجان الثقافي بالجهة
انطلقت امس السبت 20 جويلية 2019، بالموقع الاثري بأوذنة من ولاية بن عروس، فعاليات الدورة التأسيسية للمهرجان الثقافي بالجهة الذي يرى النور ببادرة من وزارة الشؤون الثقافية والمعهد الوطني للتراث و وكالة احياء التراث والمركز الوطني للسينما والصورة وبلدية الخليدية وجمعية المهرجان الصيفي بالخليدية و جمعية رمم.

ويأتي تأسيس هذه التظاهرة الثقافية فى اطار جهود إحياء هذا الموقع الاثري الذي يتوسط الحاضنة الجنوبية الغربية للعاصمة تونس وتثمينه ثقافيا بما يسهم فى احداث قطب للعروض الثقافية والفرجوية والابداعية ذي بعد دولي فى تلك الربوع يكون نقطة اشعاع على كامل الجهة.
حفل انطلاق المهرجان الذي حضره وزير الشؤون الثقافية محمد زين العابدين وعدد من المسؤولين الجهويين واعضاء مجلس نواب الشعب، اثثه عرض "النوبة" للفنان التونسي سمير العقربي، عرض عمره أكثر من 28 سنة، ويقدّمه العقربي في حلة جديدة تعرّف بالموروث التونسي وتختزله بما يكشف خصائص الموسيقى والرقص في تونس وميزاتهما.

أقيم الحفل في حلبة للمصارعة قديما


وأقيم الحفل في المكان الذي كان في عصور قديمة حلبة للمصارعة، وفيه تم تصوبر فيلم the gladiator لتصبح حلبة القتال بدعم من وزارة الشؤون الثقافية ساحة للفن والابداع، ساحة تتجسد فيها إحدى استراتيجيات عمل الوزارة ألا وهي ثقافة القرب وحق التونسيين على حد السواء في الفعل الثقافي الذي يكفله الدستور التونسي.
وتجمع هذه الدورة التأسيسية للمهرجان التي تتواصل إلى غاية 10 اوت القادم، بين فنون عدة، اذ تحتوي البرمجة على 4 عروض سينمائية لأفلام تونسية و 3 عروض موسيقية وعرض مسرحي كما ستتيح للجمهور مواكبة عرضي أوبرا، و عرض بالي قادم من روسيا.

أوذنة كانت تلقب ب أوتينا


أوذنة، هذه المدينة الأثرية كانت قديما تلقب ب (أوتينا) وهي إحدى أهم المدن بالمقاطعة الرومانية الافريقية، بمساحتها الكبيرة وخصائصها المعمارية المميزة، ولهذه المدينة الأثرية أصول تعود إلى ما قبل عهد الرومان، فقد كانت قرية بربرية - بونية وحصلت على رتبة مستوطنة في عهد الامبراطور أغسطس الذي اختار أن يسكن فيها قدماء الجنود المتقاعدين من الكتيبة XIII كما اعتبرها بلينيوس الأكبر (القرن 1م) في كتابه " التاريخ الطبيعي" من أقدم المستوطنات بإفريقيا.