بلغت مستوى قياسي: الدراما الرمضانية المصرية تكلفة أكثر من ألف مليون دولار

بلغت مستوى قياسي: الدراما الرمضانية المصرية تكلفة أكثر من ألف مليون دولار

بلغت مستوى قياسي: الدراما الرمضانية المصرية تكلفة أكثر من ألف مليون دولار

سجلت كلفة إنتاج المسلسلات خلال الموسم الرمضاني الراهن في مصر مستوى قياسيا جديدا بلغ أكثر من ملياري جنيه (1111 مليون دولار)، وتشكل تلك الكلفة ضعف إجمالي المبالغ التي جرى إنفاقها على الدراما الرمضانية المصرية خلال العام المنقضي.


وتُعزى هذه الزيادة الضخمة في إنتاج تلك المسلسلات إلى عوامل عديدة، في مقدمتها تهاوي قيمة الجنيه أمام الدولار ، والزيادة الكبيرة في أجور نجوم هذه الأعمال الدرامية الذين عادة ما يُتهمون بالاستحواذ على الجانب الأكبر من كلفة أي مسلسل.
وكانت ضخامة الإنتاج من أبرز السمات للدراما العربية الرمضانية إجمالا هذا العام، وذلك بعد أن تحول إنتاج المسلسلات إلى سباق محموم بين كبريات المحطات العربية التي تراهن بقوة على إيراداتها من الإعلانات التجارية مع ارتفاع نسب المشاهدة خلال شهر رمضان.