المنستير : الدورة التاسعة للصالون الدولي للصورة الفوتوغرافية

المنستير : الدورة التاسعة للصالون الدولي للصورة الفوتوغرافية

المنستير : الدورة التاسعة للصالون الدولي للصورة الفوتوغرافية

انطلقت أمس الجمعة 19 فيفري فعاليات الصالون التاسع الذي ينظمه المركب الثقافي بالمنستير واتحاد الفنانين الفوتوغرافيين التونسيين وفرع تونس لاتحاد المصورين العرب ، بتدشين معرض وثائقي حول الراحل رضاالزيلي.


واوضح رئيس اتحاد الفنانين والفوتوغرافيين التونسيين ورئيس فرع تونس لاتحاد المصورين العرب عمر عبادة حرزالله في تصريح له أن هذه الدورة التي تتواصل الى 21 فيفري الجاري تؤسس لجائزة الفقيد رضاالزيلي

.
وأشار الى ان الراحل رضا الزيلي ولد في المنستير سنة 1943 وتوفي بتونس سنة 2013 وهو مصور وشاعر واسم معروف في مجال التصوير الفوتوغرافي في تونس،واوضح أنّ هناك ثلاث جوائز ستسند الى الفائزين في مسابقة بعنوان "تراث بلادي" من بين 42 من المشاركين فيها من تونس والجزائر ومصر والعراق وسوريا وعمان وايطاليا.


وتم بالتوازي مع المعرض الوثائقي تنظيم معرض لنماذج من آلات التصويرالفوتوغرافية القديمة من مجموعة على ملك الفوتوغرافي عمر عبادة حرزالله والتي تعدّ 900 آلة إلى جانب أدوات
تحميض الأفلام الفوتوغرافية القديمة ونماذج من ورق الصور الفوتوغرافية التي كانت تستعمل سابقا وعدد من الصور الأصلية التي يعود تاريخهاإلى سنة 1900 وذلك وفق ذات المصدر.


كما اشتمل اليوم الأول من الصالون على تدشين معرض جماعي تحت عنوان "زوايا نظر" بمشاركة 100 مصور فوتوغرافي من 11 دولة، تلاه بداية من الساعة الخامسة مساء تقديم مداخلة حول "زوال التصوير الكيمائي" للأستاذة أسماء بلحسن ثم مداخلة حول "واقع الصورة الفنية" مع الأستاذ كريم الزين.


ويخصص يوم السبت 20 فيفري 2016 بداية من الساعة التاسعة صباحا لورشة التصوير الفوتوغرافي "المنستير في عيون الفوتوغرافيين" ثم تتم مناقشة الأعمال المنجزة خلال هذه الورشة بداية من الساعة الثانية بعد الظهر .
وينظم انطلاقا من الساعة الثامنة مساء حفل فني توزع اثره الجوائز على الفائزين في مسابقة الصالون "تراث بلادي" في حين يخصص يوم الأحد 21 فيفري 2016 للاطلاع على معالم مدينة المنستير وزيارة متحف الحبيب بورقيبة.