المنستير: أكثر من 100 سائح وسائحة يواكبون تظاهرة الزفاف التقليدي التونسي

المنستير: أكثر من 100 سائح وسائحة يواكبون تظاهرة الزفاف التقليدي التونسي

المنستير: أكثر من 100 سائح وسائحة يواكبون تظاهرة الزفاف التقليدي التونسي
استقطبت تظاهرة الزفاف التقليدي التونسي، التي انتظمت مساء اليوم الجمعة 28 جوان 2019، بالمنستير، ضمن فعاليات الدورة 17 للمهرجان الدولي للفنون التشكيلية بالمنستير، أكثر من 100 سائح من المشاركين في المهرجان الدولي للفنون التشكيلية بالجهة وغيرهم.

وشملت التظاهرة تنظيم عرض أوّل للأزياء التقليدية التونسية لإحدى الحرفيات بمدينة المكنين، شاركت خلاله بعض الفنانات التشكيليات من عدة دول في ارتداء الأزياء التقليدية التونسية، وعرض ثان للأزياء لمصمم شاب من خريجي المعهد العالي لمهن الموضة بالمنستير، وذلك في إطار الترويج للسياحة والموروث المادي واللامادي للجهة، والتعريف بمنتوجات الصناعات التقليدية التونسية، وفق ما أفاد به،  فواز بن حليمة المندوب الجهوي للسياحة بالمنستير.
وأضاف بن حليمة، أنّ اطلاع المشاركين في المهرجان على عملية صنع الفخار وسوق الذهب في المكنين وكذلك زيارة الجنوب التونسي، من شأنه إثراء مخيالهم الفني، وبالتالي تحويل ذكرياتهم وانطباعاتهم عن الجهة إلى لوحات تشكيلية، بما سيساهم في الترويج للوجهة التونسية.

المشاركون من 23 دولة


وكان المشاركون من 23 دولة في الدورة 17 للمهرجان الدولي للفنون التشكيلية بالمنستير (19-29 جوان 2019)، قد اكتشفوا خلال اليوم السياحي والثقافي بالمكنين الذي انتظم يوم 26 جوان الجاري سوق الذهب بالمكنين التي تنتصب كلّ يوم أربعاء.
وتعتبر سوق الذهب بالمكنين سوقا فريدة من نوعها في البلاد التونسية، أين تعرض فيها النسوة الملابس التقليدية المطرزة بأيادهن أو أياد نسوة أخريات، وكذلك القلائد التي رصفنها، في حين يعرض غالبا الباعة من الرجال الحلي. 
كما زار المشاركون منطقة القلالات لصنع الفخار بالمكنين ومتحف المنطقة، علاوة على معرض منتوجات الصناعات التقليدية الذي انتظم يومي 24 و25 جوان الجاري، بالتوازي مع ورشات الرسم تحت السور بالمنستير، حسب فتحي البواب رئيس جمعية الفنون الجميلية بالمكنين.