الثقافة المصرية تتلألأ على ضفاف الجانج بالهند

الثقافة المصرية تتلألأ على ضفاف الجانج بالهند

الثقافة المصرية تتلألأ على ضفاف الجانج بالهند
انعكاسا للنجاح الذى حققه مهرجان الهند على ضفاف النيل ويقام بالتعاون مع سفارة الهند بالقاهرة منذ سبعة اعوام وفى اطار الانتشار الثقافى والفنى لمصر فى جميع ارجاء العالم تنظم وزارة الثقافة الدورة الأولي من مهرجان مصر علي ضفاف الجانج بالتعاون مع السفارة المصرية بالهند ويستمر حتى 21 نوفمبر الجارى بمدينتى نيودلهي ومومباي .

قالت الدكتور ايناس عبد الدايم وزيرة الثقافة ان قوة مصر الناعمة تلعب دوراً هاماً ومؤثراً فى اثراء قنوات التواصل مع شعوب العالم ، واضافت ان خارطة الثقافة الدولية تتجمل بالابداع المصرى فى مختلف مجالاته بعد ان باتت احد الاذرع القوية التى تعبر عن المكانة الحضارية للوطن اقليميا ودولياَ، مشيرة ان مهرجان مصر على ضفاف الجانج يعد احد الجسور الجديدة التى تعمل على نقل الوان من الحراك الثقافى والفكرى الى قارة اسيا . 

يشار ان مهرجان مصر على ضفاف الجانج تنظمه الثقافة المصرية من خلال قطاع العلاقات الثقافية الخارجية برئاسة الدكتورة هبه يوسف ويضم عدة أنشطة متنوعة تقام بمشاركه فرقة باليه اوبرا القاهرة التابعة لدار الاوبرا المصرية برئاسة الدكتور مجدى صابر ، معرضاً للحرف التقليدية بالتعاون بين صندوق التنمية الثقافية برئاسة الدكتور فتحى عبد الوهاب وقطاع الفنون التشكيلية برئاسة الدكتور خالد سرور الى جانب ندوة عن تاريخ العلاقات  المصرية الهنديه يديرها الاستاذ الدكتور أحمد عبد الرحمن استاذ الاداب الشرقية ولغة الأردو والمستشار الثقافي المصري السابق بدولة الهند .

دعاء قمورة - القاهرة