افتتاح أوّل قاعة سينمائية تابعة للدولة بمدينة الثقافة

افتتاح أوّل قاعة سينمائية تابعة للدولة بمدينة الثقافة

افتتاح أوّل قاعة سينمائية تابعة للدولة بمدينة الثقافة

تم مساء أمس الجمعة 18 جانفي 2019 افتتاح قاعة "سينما المدينة" ، بمدينة الثقافة وهي قاعة سينمائية جديدة تتسع لـ350 مقعدا.


ووفق ما أكدته شيراز العتيري المديرة العامة للمركز الوطني للسينما والصورة فان قاعة "سينما المدينة" هي أول قاعة سينما عمومية تتبع الدولة بعد إغلاق قاعات الساتباك سنة 1972، ويديرها المركز الوطني للسينما والصورة بدعم من وزارة الشؤون الثقافية معتبرة أن هذا الافتتاح مكسب للسينما التونسية التي تعاني من المحدودية في عدد شاشاتها السينمائية بكامل الجمهورية ..

والمولود الجديد لمدينة الثقافة هي قاعة "عمار الخلفي" التي تتسع لـ 350 مقعدا، وحول تغيير اسمها إلى "ciné 350" و"سينما المدينة"، قالت شيراز العتيري إن القاعة معروفة أكثر لدى عموم الناس منذ افتتاح مدينة ب"350 salle "، كما أنها ستعمل على مدى 350 يوما في السنة باعتبار أنها ستكون مغلقة خلال شهر أوت، وهي "سينما المدينة" باعتبار أنها تتبع مدينة الثقافة، ووسط المدينة تونس.

أما الهدف من قاعة سينما المدينة فهو دعم السينما التونسية، وترويج الفيلم التونسي، كما أنها ستنفتح على رصيد المخرجين التونسيين من الأفلام المنتجة منذ سنوات، إلى جانب الأفلام التجارية الأخرى التي ستعرض في باقي القاعات التونسية.

وتكمل القاعة دور المكتبة السينمائية التونسية التي تهتم بالجانب التثقيفي في السينما والصورة، فيما ستكون "سينما المدينة" قاعة مخصصة للعروض السينمائية التجارية وأسعار التذاكر تتراوح بين 7 دنانير و5 دنانير.

وللاشارة فإن سينما المدينة" مفتوحة كامل أيام الأسبوع باستثناء يوم الاثنين.