إلياس بكّار يستعد لتصوير إنتاج سينمائي جديد في عاصمة الأنوار

إلياس بكّار يستعد لتصوير إنتاج سينمائي جديد في عاصمة الأنوار

 إلياس بكّار يستعد لتصوير إنتاج سينمائي جديد في عاصمة الأنوار

أعلن المخرج إلياس بكار على إثر عرض فيلمه الوثائقي 'أنا فين؟' مساء يوم الجمعة 20 أكتوبر 2017، بدار تونس بباريس أنه سيقوم بتصوير فيلمه المقبل في أحد أحياء العاصمة الفرنسية باريس.


ورفض بكار تقديم معطيات إضافية عن فحوى الفيلم أو عنوانه أو فريق العمل السينمائي الجديد، مبينا أنه غادر تونس منذ نحو سنة ليبدأ تجربة سينمائية جديدة ومسيرة مهنية على الصعيد الدولي.
كما أضاف بكار أنه على غرار العديد من الأجيال الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و70 سنة، قائلا 'أحس بالضياع في تونس'، وهو ما عبر عنه في وثائقي 'أنا فين؟' الذي يجسد من خلاله التناقض الموجود في المجتمع التونسي عبر التركيز على الواقع المعيشي للمرأة سواء في الريف أو المدينة.
وشدد المخرج على أن علاقته بتونس لا تشوبها شائبة قائلا 'هناك رابط سيظل يجمعنا مدى الحياة'، موضحا أن أن تنقله للعيش في بلد آخر سببه مهني بحت، وهو تطور عادي لمسيرته السينمائية كمخرج يسعى إلى إيجاد فرص تقوده إلى صنع أفلام تبلغ العالمية.