أوصت بإحراق جثتها: وفاة مي منسي كاتبة 'قتلت أمي لأحيا'

أوصت بإحراق جثتها: وفاة مي منسي كاتبة 'قتلت أمي لأحيا'

أوصت بإحراق جثتها: وفاة مي منسي كاتبة 'قتلت أمي لأحيا'

توفيت اليوم الأحد 20 جانفي 2019، الكاتبة والروائية 'مي منسي' عن عمر يناهز الـ 80 عاما، تاركة خلفها كتبا وروايات آخرها واحدة تنافس في جائزة البوكر العربية، ووصية لعائلتها.


ورحلت منسي صاحبة الرواية المرشحة في القائمة الطويلة للجائزة العربية للرواية "البوكر" في دورتها الحالية، وعنوانها "قتلت أمي لأحيا"، صادرة عن دار الريس، وستعلن القائمة القصيرة في 5 من فيفري المقبل.

الفقيدة مي منسي، من مواليد بيروت عام 1939، حاصلة علی دبلوم دراسات عليا في الأدب الفرنسي، وبدأت مشوارها المهني في الصحافة والإعلام منذ عام 1959 في تليفزيون لبنان، كمذيعة ومعدة برامج، ومنذ عام 1969 التحقت بجريدة النهار اللبنانية كناقدة لشئون الأدب والثقافة والمسرح والموسيقى، كما تترأس تحرير مجلة "جمالك" الشهرية التي تصدر في بيروت منذ عام 1986، وقد كتبت العديد من الروايات، منها:

"أوراق من دفاتر شجرة رمان" 1998 و"المشهد الأخير" 2003 " وأنتعل الغبار وأمشى" 2006 " والساعة الرملية" 2008 و"حين يشق الفجر قميصه" 2009 " وتماثيل مصدعة" 2013 و"ماكنة الخياطة" 2012.

ودخلت روايتها "أنتعل الغبار وأمشى" فى القائمة النهائية القصيرة لجائزة "بوكر" العالمية للرواية العربية لعام 2008.

يذكر أنه في عام 2013 حلت مي منسي، ضيفة على برنامج "حوار الفكر"، الذي كان يقدمه الإعلامي فادى أبى ثامر، عبر إذاعة "صوت لبنان" وكشفت أنها أوصت ابنها بحرق جثتها بعد وفاتها في الجامعة الأمريكية ببيروت، نقلا عن 'اليوم السابع'.