كريستيانو رونالدو لم ينشر فيديو للتضامن مع أطفال غزة

كريستيانو رونالدو لم ينشر فيديو للتضامن مع أطفال غزة
نشرت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو للاعب كرة القدم البرتغالي كريستيانو رونالدو زعمت أنه لرسالة تضامن مع أطفال غزّة على إثر القصف المتواصل الذي تشنه إسرائيل على القطاع ردّاً على عملية “طوفان الأقصى” التي توغّل خلالها مقاتلون من الحركة في مناطق إسرائيلية.

 

إلا أن هذا الفيديو الذي استُخدم مرات عديدة في سياقات مضلّلة لا شأن له بأطفال غزة بل نشره رونالدو عام 2016 تضامناً مع الأطفال المتضررين من النزاع في سوريا.

يظهر في الفيديو كريستيانو رونالدو وهو يتحدث بالإنكليزية.

وجاء في حديثه “نعلم أنّكم عانيتم كثيراً، أنا لاعب مشهور، لكنكم أنتم الأبطال الحقيقيون”.

وقال الناشرون إنه يوجه رسالة تضامنيّة مع أطفال غزّة.

حظي الفيديو بانتشار واسع وسط موجة تضامن مع الفلسطينيين على مواقع التواصل الاجتماعي باللغة العربيّة خصوصاً وتظاهرات في عواصم حول العالم بينما تكثّف إسرائيل حربها ضد حماس رداً على عملية “طوفان الأقصى” التي توغّل خلالها مقاتلون من الحركة في مناطق إسرائيلية، في هجوم أسفر عن مقتل أكثر من 1400 إسرائيليّ بحسب السلطات الإسرائيلية.

وخطفت حماس 203 أشخاص تحتجزهم رهائن، بحسب أرقام معدلة للجيش الإسرائيلي نشرت الخميس.

من جهة أخرى، قالت وزارة الصحّة التابعة لحركة حماس الجمعة إنّ 4137 شخصًا قُتلوا في القطاع منذ بدء الهجوم، معظمهم مدنيون، من بينهم أكثر من 1500 طفل.

حقيقة الفيديو

لكن الفيديو لا يُظهركريستيانو رونالدو موجّهاً رسالة تضامن لأطفال غزّة.

فسرعان ما تعرّف عليه صحافيو خدمة تقصي صحة الأخبار في وكالة فرانس برس، وهو يُصور اللاعب البرتغالي موجّهاً رسالة تضامن لأطفال سوريا عام 2016.

ونشر رونالدو الفيديو حينها على حسابه في تويتر وعلّق عليه بالقول “رسالة أمل لأطفال سوريا المتضرّرين من النزاع”.