تذهب عائداته إلى ضحايا الإبادة الجماعية في فلسطين.. راغب علامة يفتتح المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون

تذهب عائداته إلى ضحايا الإبادة الجماعية في فلسطين.. راغب علامة يفتتح المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون
أعلن القائمون على فعاليات النسخة الـ24 من المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون، اختيارهم النجم اللبناني راغب علامة لإحياء حفل افتتاح المهرجان المزمع إقامته، مساء الأربعاء 26 جوان الجاري، بالمسرح الأثري بقرطاج، على أن تخصّص مداخيله لفائدة ضحايا الإبادة الجماعية في فلسطين.


وينقل الحفل على الهواء مباشرة من قبل القنوات التلفزيونية والمحطات الإذاعية العمومية والخاصة.

واختار اتحاد إذاعات الدول العربية -الجهة المنظمة للمهرجان بالشراكة مع وزارة الشؤون الثقافية التونسية، ومؤسّسة التلفزة التونسية، وبالتعاون مع مؤسّسة الإذاعة التونسية وعرب سات- “نصرة فلسطين” شعارا للدورة الجديدة، تأكيدا للرسالة القومية التي يضطلع بها الاتحاد منذ تأسيسه في دعم القضية العادلة للشعب الفلسطيني في مواجهة الاحتلال “الإسرائيلي”، لاسيما بعد العدوان والإبادة اللذين يتعرّض لهما أهالي قطاع غزّة منذ 7 أكتوبر الماضي، وفق ما جاء في نص بيان الاتحاد.

كما أعلن المنظمون أنّ جانبا من فعاليات هذه الدورة سيكون على إيقاع الإشادة بصمود الشعب الفلسطيني، والدور التاريخي الذي قام به الإعلام الفلسطيني بشكل خاص والعربي بشكل عام في كشف فظاعة الجرائم “الإسرائيلية”، ومواجهة حملات التضليل والتضييق التي تتعرّض لها القضية الفلسطينية في الفضاء الإعلامي والرقمي الدولي.

وتحتضن مدينة الثقافة الشاذلي القليبي بالعاصمة تونس بقية فعاليات المهرجان الذي يمتدّ حتى الـ29 من الشهر، حيث سيتمّ تكريم الممثل المصري فتحي عبدالوهاب، والفنانة اللبنانية ندى أبوفرحات، والممثلة الأردنية ريم سعادة.

كما سيستقبل المهرجان في نسخته الجديدة مجموعة من الضيوف من مختلف الوطن العربي، من بينهم الفنانة المصرية مي كساب، والفنانة السورية نادين تحسين بيك، والممثلة السودانية إيمان يوسف بطلة فيلم “وداعا جوليا”.

وتلقّى المهرجان في دورته المرتقبة، 289 عملا في المسابقات الرسمية والموازية، 142 منها في المسابقات الإذاعية، و147 في المسابقات التلفزيونية.

ويهدف المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون، من خلال جميع دوراته ومسابقاته، إلى تطوير الإنتاج الإذاعي والتلفزيوني العربي، ورفع مستواه على النحو الذي يلبّي تطلّعات الهيئات الأعضاء والمبادئ التي تعمل من أجلها.

كذلك رصد الاتجاهات المبتكرة والجادّة في الإنتاج الإذاعي والتلفزيوني العربي وتشجيعها في سبيل تنمية الطاقات الإبداعية العربية في المجال.

ويُشارك فيه ممثّلون عن الهيئات الأعضاء في الاتحاد من ذوي الاختصاص في مجالات الإخراج، والإنتاج، وإعداد البرامج، وممثّلون عن شركات الإنتاج العربية الخاصة، ووكالات الأنباء، والمحطات الإذاعية والتلفزيونية الأجنبية الناطقة باللغة العربية، وكذلك ممثّلون عن الشبكات الإذاعية والتلفزيونية الخاصة، والاتحادات الإذاعية والتلفزيونية العالمية.