عبد الحميد الدبيبة : لن نسمح بعد اليوم بالانقسام مهما كانت الأسباب

عبد الحميد الدبيبة : لن نسمح بعد اليوم بالانقسام مهما كانت الأسباب

عبد الحميد الدبيبة : لن نسمح بعد اليوم بالانقسام مهما كانت الأسباب
أكد رئيس حكومة الوحدة الوطنية في ليبيا عبد الحميد الدبيبة اليوم الجمعة 24 سبتمبر 2021 أنه لن يسمح بعد اليوم بالانقسام والتشظي مهما كانت الأسباب وأن ليبيا واحدة وستظل واحدة.

وتوجه الدبيبة في كلمة ألقاها أمام المتظاهرين الرافضين لسحب مجلس النواب الثقة من حكومة الوحدة الوطنية ، بالشكر لكل الشباب الحاضرين من كافة المناطق 
كما توجه بالشكر على البيانات الصادرة من الجنوب، والشرق وكل ربوع ليبيا.
وقال الدبيبة متوجها للحاضرين "خروجكم اليوم هو أقوى رسالة بأن ليبيا واحدة موحدة وأنكم رافضون للانقسام وهو رسالة تقول نعم للحياة ولا للحروب وليس لعبد الحميد الدبيبة  أو أي مسؤول.
وأضاف "نقول بصوت واحد لا للحروب لا للحروب لا للحروب وأنا معكم اليوم ومعي الشباب المتزوجين، وهذه رسالة حكومة الوحدة الوطنية، وهذا مشروعنا في ليبيا، نعم للحياة، لا للموت والحروب، نعم لخيم الأفراح، لا لخيم العزاء".
وأفاد الدبيبة بأنه منذ نيل الثقة فرح الليبيون بهذا المشهد إضافة إلى أن الحكومة وحدت ليبيا وحاربت المركزية ( تفعيل البلديات، أعطينا مخصصات ، نقلنا اختصاصات).
ووعد الدبيبة أنصاره بأنه سيعمل حتى يتم توزيع الثروة لكل الليبيين من خلال الإدارة المحلية وفق شعار التسامح والمحبة والوصول بالوطن إلى بر الأمان.
وأوضح الدبيبة أن الحكومة لم تسرق الأموال بل صرفتها على أبناء هذا الوطن ولن تترك أبناء شعبها في هذا الوضع المأساوي كما سعت وبذلت جهودًا مضنية لحماية هذا الشعب من خلال توفيرها كافة اللقاحات المضادة لكورونا.