سوناطراك الجزائرية تعلن اكتشاف حقلين للغاز وآخر للنفط

سوناطراك الجزائرية تعلن اكتشاف حقلين للغاز وآخر للنفط

سوناطراك الجزائرية تعلن اكتشاف حقلين للغاز وآخر للنفط
أعلنت شركة سوناطراك الجزائرية اكتشاف حقلين للغاز وآخر للنفط حيث جرت عملية اكتشاف النفط بالشراكة مع شركة "إيني" الإيطالية.

وقالت "سوناطراك"، في بيان اليوم الاثنين، إنّها "أنجزت ثلاثة اكتشافات، من بينها اكتشافان للغاز اعتماداً على مجهودها الخاص وكذا اكتشافا للنفط بالشراكة مع شركة إيني الإيطالية".

كما أوضح بيان الشركة أن الاكتشاف الأول للغاز، جاء بعد التنقيب الذي قامت به في بئر استكشافي بعين إكر جنوب غربي البلاد، مشيراً إلى أن اكتشاف النفط الثاني، جاء بالتعاون مع شركة "إيني" الإيطالية.

كذلك لفت بيان الشركة إلى تسجيل نتيجة إيجابية ثالثة أثناء حفر بئر ترسيم تامزاية، في رقعة أبحاث تاغيت في حوض بشار، حيث تم التوصل إلى كميات مهمة من الغاز.

ومنذ أيام، وقعت شركة سوناطراك الوطنية الجزائرية  للطاقة عقداً مع عدد من الشركات الأجنبية لاستثمار 4 مليارات دولار في مجال الطاقة.

وقالت الشركة، في بيان إنّه "تمّ التوقيع مع كلّ من شركات أوكسيدنتال الأميركية وإيني الإيطالية وتوتال إنرجيز الفرنسية، عقداً في مجال المحروقات يخصّ الرقعة التعاقدية بركين".

وفي 15 جويلية الجاري، قررت الجزائر "رفع كميات الغاز المقدمة لإيطاليا بـ 4 مليار متر مكعب إضافية، بداية من الأسبوع المقبل"، حسب شركة سوناطراك.

وأعلنت  مجموعة النفط والغاز الجزائرية (سوناطراك)، الشهر الفائت، اكتشاف رواسب "هامة" من الغاز المكثّف في حقل حاسي الرمل في صحراء البلاد، وأوضحت أنّ الاحتياطيات المكتشفة "تراوح بين 100 و340 مليار متر مكعب من الغاز المكثف". 

وسبق أن أكدت "سوناطراك" أنّ قدرات الشركة في الوقت الحالي تتوفّر على بعض المليارات (من الأمتار المكعبة الإضافية) التي لا يمكن أن تعوض الغاز الروسي"، لافتاً  إلى أنه "في المقابل، ومن خلال وتيرة استكشافاتنا فإنّ قدراتنا ستتضاعف في غضون أربع سنوات، ما ينبّئ بآفاقٍ واعدة مع زبائننا الأوروبيين".

الجدير ذكره أنّ الجزائر أوّل مصدّر أفريقي للغاز الطبيعي والسابع عالمياً وتساهم بنحو 11 بالمئة من احتياجات الغاز في أوروبا.